18:53 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الأربعاء تفاصيل ومعلومات جديدة بشأن المؤامرة التي تستهدف بلاده في الفترة الأخيرة وخصوصا بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.

    ونقلت وكالة "سبوتنيك" تصريحات لوكاشينكو خلال لقاءه عددا من المسؤولين في البلاد، حيث قال لهم: "كان هناك مخطط منظم يبدأ من خلال احتجاجات صغيرة تبدأ بالتحول إلى مظاهرات شعبية كبيرة تضم الألاف من الناس وكانت الخطة هو الاستيلاء على المباني الحكومية والمرافق العامة".

    وأشار لوكاشينكو إلى أن "القوى المنظمة للاحتجاجات حاولت تطبيق المخطط المكشوف كانت تعتمد على الدعم المالي الغربي، بالإضافة إلى الدعم السياسي والإعلامي لها وحاولت الدول الغربية استخدام المجموعات الراديكالية للوصول إلى أهدافها ومخططاتها وجعلت العديد منهم رؤوس لإدارة الاحتجاجات وتنظيم المظاهرات غير المرخصة بالإضافة إلى دعوات للنزول إلى الشارع والتحريض على الدولة وأجهزتها الأمنية".

    وأكد لوكاشينكو أن "السلطات الأمنية قامت باعتقال المئات من الأشخاص المتهمين بتنظيم التحركات الغير قانونية في البلاد، ونحن نعلم من الذي يقوم بتنظيم وتمويل هذه الأعمال وسيتم محاسبته قريبا".

    واعتبر الرئيس البيلاروسي أن ما يحصل في البلاد هو سيناريو أعد سابقا في دول مجاورة ويسمى بالثورة الملونة التي فشلت وتحاول الدول والقوى المعارضة اليوم تنفيذ موجة جديدة من الاحتجاجات والتظاهرات لكن بطرق أخرى وسيناريوهات معدة ومخطط لها سلفا.

    وبدأت احتجاجات المعارضة الضخمة في جميع أنحاء بيلاروسيا في 9 آب/ أغسطس، بعد الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها للمرة السادسة الزعيم البيلاروسي الحالي ألكسندر لوكاشينكو، وحصل، وفقًا للجنة الانتخابات المركزية، على 80.1 في المئة من الأصوات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook