18:30 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس جمهورية بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو أن الجيش البيلاروسي مجبر على تعزيز حدود الدولة مع ليتوانيا وبولندا وأوكرانيا.

    مينسك - سبوتنيك. وقال لوكاشينكو اليوم الخميس:

    "بصراحة لا نعرف ما الذي سيقومون به مستقبلاً، نحن نفهم أن هناك القليل من الحيل المتبقية في ترسانتهم قبل شن حرب ساخنة. لذلك، نحن مجبرون على سحب القوات من الشوارع ووضع الجيش على أهبة الاستعداد وإغلاق حدود الدولة من الغرب، مع ليتوانيا وبولندا بشكل أساسي"، مضيفا أنه سيتم أيضًا تعزيز حدود الدولة مع أوكرانيا "نحن مضطرون إلى تعزيز حدود الدولة، مع الأسف الشديد، مع شقيقتنا أوكرانيا".

    من جهة ثانية أكد الرئيس البيلاروسي، أن بلاده ليست بحاجة للاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية من قبل دول أخرى، مؤكدا على أنها قانونية.

    وقال لوكاشينكو خلال مؤتمر نسائي عقد في "مينسك أرينا": "اليوم قاموا بتفجير "قنبلة جديدة" في بروكسل.. إما البرلمان الأوروبي أو المجلس الأوروبي أعلن كذلك عن عدم اعترافه بإنتخاباتنا".

    وأكد رئيس الدولة: "في هذا الصدد أقول التالي.. نحن أجرينا الانتخابات وفقا لدستور وقوانين دولتنا، ولا نحتاج إلى أي اعتراف: الانتخابات تمت وهي قانونية".

    وجاء هذا التصريح عقب إعلان نواب البرلمان الأوروبي عن رفضهم الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروس، ودعوا لفرض عقوبات أوروبية ضد لوكاشينكو، وأيدوا إعادة إجراء الانتخابات الرئاسية في بيلاروس.

    انظر أيضا:

    روسيا تمنح بيلاروس قرضا بمبلغ 1.5 مليار دولار
    الدفاع الروسية: المناورات العسكرية الروسية البيلاروسية مخصصة لمكافحة الإرهاب وليست ضد دول أخرى
    ترودو يبحث مع ميركل الوضع في بيلاروس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook