10:18 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن موقع "تويتر" تعزيز الإجراءات الأمنية للحسابات الخاصة بالمسؤولين وغيرهم من الشخصيات البارزة، قبل الانتخابات الأمريكية.

    ونشرت إدارة الموقع بيانا على حسابها الرسمي على "تويتر": "سوف نتخذ خطوة إضافية لتنفيذ إجراءات أمان الحساب بشكل استباقي لمجموعة معينة من الحسابات المرموقة والمتعلقة بالانتخابات في الولايات المتحدة".

    وأضافت: "اعتبارا من اليوم، سيتم إبلاغ هذه الحسابات عبر إشعار داخل التطبيق ببعض إجراءات الأمان، التي نوصي بها للمضي قدما".

    وبموجب التحديث، سيطلب "تويتر" من المستخدمين الذين لديهم كلمات مرور ضعيفة، تحديث معلومات تسجيل الدخول الخاصة بهم مع خاصية تمكين المصادقة الثنائية.

    وسيعمل الموقع أيضا على تمكين حماية إعادة تعيين كلمة المرور، لمنع كلمات المرور غير المصرح بها، وفرض تدابير أخرى للحماية من المتسللين والهاكرز.

    وبالإضافة إلى ذلك، سيتم اتخاذ خطوات إضافية لحماية الحسابات داخليا، عن طريق التنبيه لمساعدة أصحاب الحسابات على الاستجابة بسرعة للنشاط المشبوه، وزيادة دفاعات تسجيل الدخول لمنع محاولات الاستيلاء على الحسابات الضارة، كما سيتم دعم استرداد الحساب لضمان حل مشكلات الأمان بسرعة.

    ومن المقرر أن يطبق "تويتر" هذه الإجراءات الجديدة على السياسيين، على المستوى الفيدرالي ومستوى الولايات المختلفة، وكذلك الأشخاص المرتبطين بالأحزاب السياسية والحملات والمرشحين في انتخابات مجلس النواب الأمريكي أو مجلس الشيوخ أو حكام الولايات، فضلا عن المنافذ الإخبارية الأمريكية الكبرى والصحفيين السياسيين.

    وقالت شركة فيسبوك، في وقت سابق، إنها لن تقبل نشر إعلانات سياسية جديدة في الأسبوع السابق على انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني، لمنع التدخل في التصويت.

    وأضافت أنها ستضع علامة أمام منشورات المرشحين أو الحملات الانتخابية، التي تحاول إعلان الفوز قبل النتائج الرسمية وستوسع معايير المحتوى، الذي ستحذفه باعتباره مسعى لتكميم الناخبين.

    وكتب رئيس الشركة التنفيذي مارك زوكربرغ منشورا على فيسبوك، قائلا: "وسط ما تعانيه أمتنا من انقسام شديد واحتمال أن يستغرق الانتهاء من نتائج الانتخابات أياما أو حتى أسابيع، يساورني قلق بالغ من احتمال زيادة خطر حدوث اضطرابات مدنية في أنحاء البلاد".

    وأضاف في منشوره أنه لا يزال يرى أن "أفضل ترياق للكلام الخبيث هو مزيد من الكلام"، لكنه أقر بأنه في الأيام الأخيرة من أي انتخابات "ربما لا يكون هناك متسع من الوقت لتفنيد المزاعم الجديدة".

    انظر أيضا:

    "فيسبوك" و"تويتر" لم ترصدا تدخلا صينيا في انتخابات الكونغرس الأمريكي
    ترامب يرد على "تويتر" ويتهمه بالتدخل في الانتخابات الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook