23:48 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إنه ليس هنالك حظر تسليحي مفروض على بلاده، بل قيود تسليحية ستنتهي في أكتوبر المقبل وفق القرار الأممي 2231 الصادر بعد توقيع الاتفاق النووي عام 2015.

    وأفادت وكالة "إرنا"، مساء اليوم السبت، بتأكيد ظريف أن جميع أعضاء مجلس الأمن باستثناء أمريكا ودولة أخرى، أعلنت أنها لا تعترف بالخطوة الأمريكية رسميا.    

    وأوضح ظريف أن 13 دولة قد بعثت برسالة لرئيس مجلس الأمن الدولي قالت فيها إن الإجراء الأمريكي لاستخدام "آلية الزناد"، وكذلك "سناب باك"، لم يرد ذكرهما في القرار 2231 والاتفاق النووي وقامت أمريكا بخدعة دعائية انطلت على السياسيين والصحفيين الذين أصبحوا يتداولونها.

    وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن أمريكا تدعي بأن من حقها استخدام آلية حل الخلافات، منوها إلى أن وزير خارجيتها، مايك بومبيو، يعتقد أن هذه الآلية بسيطة في حين أنها ليست كذلك، وهو لم يقرأ الاتفاق النووي. 

    وتابع: "أن الوضع الآن هو أن جميع أعضاء مجلس الأمن، باستثناء أمريكا، إما التزموا الصمت أو كتبوا خطيا إنه ليس لأمريكا مكانا في هذه القاعة لتتحدث وأن نقوم نحن بتأييد أو معارضة ذلك".

    ولفت وزير الخارجية الإيراني إلى أن "أمريكا تستخدم على الدوام قاعدة البلطجة ضد الدول الأخرى".

    انظر أيضا:

    ظريف: إسرائيل لا يمكنها ضمان أمن الإمارات والبحرين
    ظريف: أنصار إسرائيل دمروا المنطقة وخانوا شعوبهم
    ظريف يعتبر تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل استثمارا انتخابيا لترامب
    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, أمريكا, إيران, محمد جواد ظريف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook