05:55 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال ممثل جزيرة باربادوس في الجماعة الكاريبية لوكالة "سبوتنيك"، ديفيد كوميشينغ، إن سعي بريدج تاون (عاصمة باربادوس) للحصول على السيادة الكاملة ورفض الاعتراف بالملكة إليزابيث الثانية كرئيسة للدولة هو جزء من التنمية الطبيعية للبلاد.

    يذكر إن الحاكمة العامة لباربادوس (أحد جزر الكاريبي) ساندرا مايسون، قد صرحت لموقع "لوب باربادوس"، أن سلطات البلاد تعتزم إعلان بربادوس جمهورية من بداية عام 2021 ولم تعد تعترف بالملكة إليزابيث الثانية كرئيسة للدولة.

    وأفاد كوميشنغ: "حصولنا على السيادة الكاملة هو جزء من تطورنا الطبيعي، فهكذا نعبر عن ثقتنا الكاملة في قدرتنا على حل القضايا الوطنية".

    وأشار إلى أن المبادرة طرحت أول مرة قبل 20 عامًا، لكن تم حظرها بعد ذلك. ووصف الممثل بأنه "من غير المناسب" (بالنسبة لبلدنا) الاحتفاظ بهكذا رمز مثل الخضوع للملكة البريطانية.

    وأضاف كوميشنغ أن حكومة بربادوس تريد نقل نصب تذكاري لقائد الأسطول البريطاني، اللورد هوراشيو نيلسون، الذي أقيم في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر، إلى المتحف. وقال الممثل: "سوف يعامل (النصب التذكاري) كقطعة أثرية تاريخية، وليس كتمثال تكريمي للورد نيلسون وما حارب من أجله، فهو دافع عن مصالح الإمبراطورية البريطانية والحفاظ على نظام العبودية الذي لا يتماشى مع قيم بربادوس الحديثة.

    كما أشاد الأمين العام لحركة السلام والتكامل الكاريبي، ديفيد ديني، بعزم سلطات باربادوس على الانتقال إلى الجمهورية بحلول عام 2021. وقال ديني لـ"سبوتنيك": "هذه خطوة تقدمية للغاية. هذه خطوة كافحنا جميعًا من أجلها، ونحن سعداء لأن حكومة باربادوس ستسعى جاهدة من أجل ذلك". وطالب السلطات بتشكيل لجنة تعمل على تهيئة الظروف للانتقال إلى الجمهورية.

    وحصلت باربادوس على استقلالها عام 1966، لكن الملكة لا تزال تترأس الدولة ويمثلها الحاكم العام، ورئيس الوزراء وهي ميا موتلي.

    وتعتبر ملكة بريطانيا العظمى إليزابيث الثانية، رئيسة كومنولث الأمم والملكة الحالية لـ15 دولة مستقلة، وهي أستراليا وأنتيغوا وبربودا وجزر الباهاما وبربادوس وبليز وغرينادا وكندا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة وسانت فنسنت وجزر غرينادين وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وجزر سليمان وتوفالو وجامايكا.

    انظر أيضا:

    استئناف المفاوضات بين سلطات فنزويلا والمعارضة في باربادوس
    مستعمرة بريطانية تتخلى عن الملكة إليزابيث وتعلن نفسها جمهورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook