20:44 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت صحيفة "فوجيا توداي" المحلية أن أحد موظفي الحرس، الذي كان يعمل في مركز اقتراع في جنوب إيطاليا ليلاً ، فقد سلاحه، من قبل لصوص قاموا بالتسلل ليلا إلى المركز.

    تقع مدينة فوجيا في منطقة بوليا، حيث تجري الانتخابات الإقليمية يومي الأحد والاثنين، ومثل باقي البلاد، يتم إجراء استفتاء على تخفيض ثلث أعضاء البرلمان الوطني.

    وبحسب الصحيفة الإيطالية، استيقظ موظف في الحرس (المالي)، وهو ذراع أمني تابع لوزارة المال، في الساعة الرابعة صباحًا في أحد مراكز الاقتراع في إحدى المدارس المحلية، فوجد أن مسدس الخدمة الخاص به ومتعلقاته الشخصية قد سُرقوا.

    وقال ضابط الأمن الذي كان من المفترض أن يحرس صناديق الاقتراع والبطاقات إنه تعرض لمواد مسكرة.

    بالإضافة إلى المسدس، استولى اللصوص على محافظ وهواتف محمولة لاثنين آخرين من الموظفين.

    وذكرت إدارة شرطة فوجيا أن الحادث لم يترتب عليه عواقب على إجراءات التصويت.

    انظر أيضا:

    عون يأمل في مساهمة إيطاليا مع المجتمع الدولي بتنمية لبنان
    وفاة عارضة أزياء روسية أثناء إجازتها في إيطاليا... صور
    أنقذتهم ناقلة نفط بعد 40 يوما في البحر… إيطاليا توافق على استقبال 25 مهاجرا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook