22:27 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    كشفت الحكومة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، عن أحد أقوى الفرضيات بشأن الانفجار الذي في موقع نطنز النووي، في يوليو/ تموز الماضي.

    وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، خلال مؤتمر صحفي، إن "أحد أقوى الفرضيات بشأن الانفجار في موقع نطنز النووي، هو تورط عناصر داخلية"، مؤكدا أن "وجود عمل تخريبي بات مؤكدا في هذه القضية"، بحسب وكالة أنباء العمل الإيرانية "إيلنا".

    وأضاف ربيعي، أنه و"بسبب التعقيد الكبير في تنفيذ هذا العمل التخريبي هناك عدة أجهزة أمنية تحقق حوله".

    وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، قال في وقت سابق إن "انفجار منشأة نطنز نتج عن عملية تخريبية"، مؤكدا تجهيز صالونين جديدين لإكمال العمل في نطنز لكن في أماكن أخرى.

    وشهدت إيران انفجارا في مبنى تابع لمحطة نطنز النووية. وقال ثلاثة مسؤولين إيرانيين، رفضوا الكشف عن أسمائهم، لوكالة "رويترز"، إن الانفجار نتج عن هجوم سيبراني، فيما قال مسؤولون آخرون إن "إسرائيل يمكن أن تكون وراء الهجمات" لكنهم لم يقدموا أي دليل يدعم مزاعمهم.

    وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية، أن "طهران سترد بحزم على أي حكومة أو نظام يثبت تورطه في حادث مجمع نطنز النووي في أصفهان وسط إيران". وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إنه "فيما يتعلق بالسبب في حادث نطنز يقوم زملاؤنا وأصدقاؤنا في مختلف المواقع بدراسة القضية للوصول إلى حصيلة نهائية ولو ثبت تورط أية حكومة أو نظام في الحادث فمن الطبيعي سيكون لإيران ردا حازما ومهما وسيرون بأن زمن اضرب واهرب قد ولىّ".

    انظر أيضا:

    بعد انفجارها.. إيران تشيد مبنى لإنتاج أجهزة الطرد المركزي قرب منشأة نطنز النووية
    بعد "التفجير الغامض"... إيران تعتزم تحصين محطة "نطنز" النووية
    "نعتذر عن كشف التفاصيل"... برلماني إيراني يكشف حقيقة منفذ حادث مجمع نطنز النووي
    وكالة: إيران تنقل أجهزة طرد متطورة إلى منشأة نطنز التي وقع فيها انفجار
    إيران: الانفجار في منشأة نطنز كان ناتجا عن عمليات تخريبية
    الكلمات الدلالية:
    مفاعل نووي, انفجار, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook