11:59 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    رحب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بإعلان اليونان وتركيا اتفاقهما على استئناف المحادثات التمهيدية لحل الخلافات بينهما، مطالبا أنقرة باحترام القانون الدولي.

    باريس- سبوتنيك. وأفاد بيان للرئاسة الفرنسية "الإليزيه" اليوم الثلاثاء أنه جرى اتصال هاتفي بين ماكرون ونظيره التركي أكد خلاله ماكرون "ترحيبه بإطلاق المحادثات التمهيدية بين تركيا واليونان بشأن الخلاف بينهما".

    وتمنى ماكرون أن "يجري الحوار بين تركيا واليونان بحسن نية وبهدف خفض التصعيد من أجل تخفيف حدة التوتر بشكل دائم. وأن تقبل تركيا بإجراء حوار مشابه مع قبرص".

    وبحسب الإليزيه دعا ماكرون تركيا "لاحترام سيادة دول الاتحاد الأوروبي واحترام القانون الدولي والامتناع عن أي خطوة أحادية الجانب تؤدي إلى مزيد من التصعيد".

    وفي ذات السياق، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن سبب التوتر في شرق البحر المتوسط هو "تجاهل الحقوق المشروعة لتركيا والقبارصة الأتراك في المنطقة".

    أعلنت وزارة الخارجية اليونانية بوقت سابق اليوم الثلاثاء، أنها اتفقت مع تركيا على استئناف المحادثات الاستكشافية بينهما في اسطنبول في المستقبل القريب، فيما أكدت تركيا أنه لم يتم تحديد مكان انعقاد المباحثات المباشرة بين تركيا واليونان.

    انظر أيضا:

    قبرص تعقد منتدى غاز شرق المتوسط بمشاركة 6 دول بينها مصر وإسرائيل
    أردوغان: لا مانع من إجراء محادثات استخبارية مع مصر لكن اتفاقها مع اليونان أزعجنا
    أنقرة ترد على رئيسة اليونان: تركيا لا تحتل قبرص التي فتحها السلطان سليم خان الثاني
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, اليونان, رجب طيب أردوغان, إيمانويل ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook