19:24 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت فرنسا، اليوم الأربعاء، قيودا جديدا للحد من التجمعات ضمن مساعي منع انتشار فيروس كورونا، مع مؤشرات حول وصول تفشي الوباء لمستويات وصفتها وزارة الصحة بالخطيرة.

    باريس - سبوتنيك. قال وزير الصحة أوليفيه فيران في مؤتمر صحفي،  إن "الوضع الصحي في البلاد يتجه لمزيد من التدهور"، مبينا أن "المستشفيات في باريس وضواحيها استقبلت أكثر من 1000 مصاب بكورونا خلال الأيام السبعة الأخيرة".

    وحذر الوزير من أن "الوضع قد يصل إلى مستوى خطير جدا في بعض المناطق بسبب الانتشار السريع للفيروس".

    وأعلن عن إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المدن التي تشهد انتشارا كبيرا للفيروس، ومنع جميع التجمعات التي يتخطى عددها عشرة أشخاص في تلك المناطق اعتبرا من يوم الاثنين.

    كما أعلن إقفال جميع المطاعم والحانات في مدينة مرسيليا وضواحيها وفي جزيرة الغوادلوب بشكل كامل بدءا من يوم السبت.

    انظر أيضا:

    "كورونا" تكبد قطاع السياحة في فرنسا خسائر بحوالي 40 مليار يورو
    إصابات كورونا... فرنسا تعود إلى الأرقام المرعبة مجددا وتسجل زيادة قياسية
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, قيود, إغلاق, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook