03:05 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن وزير الدفاع المالي السابق با نداو، تولى منصب الرئيس لفترة انتقالية في أعقاب الانقلاب العسكري في البلاد.

    وجرت مراسم تنصيب نداو في عاصمة البلاد باماكو، اليوم الجمعة.

    كما أدى العقيد عاصمي غويتا، الذي تم تعيينه سابقًا نائبًا لرئيس الدولة، اليمين أيضًا.

    سيتعين على نداو قيادة الحكومة الانتقالية في البلاد لمدة أقصاها 18 شهرًا. خلال هذا الوقت، يجب تنظيم انتخابات عامة في البلاد. 

    ووافق الجيش المالي، بعد مفاوضات مع القادة السياسيين وممثلي المجتمع المدني، في 12 سبتمبر / أيلول، على "القانون الأساسي وخريطة الطريق للمرحلة الانتقالية" في البلاد. 

    وقرر الطرفان أن الفترة الانتقالية ستستمر 18 شهرًا، وسيتم تشكيل حكومة مؤقتة، بينما يمكن أن يكون الرئيس المؤقت إما مدنيًا أو عسكريًا.

    انظر أيضا:

    مالي... حركة 5 يونيو المعارضة ترفض تولي المجلس العسكري إدارة المرحلة الانتقالية
    تعيين وزير الدفاع السابق في مالي رئيسا للبلاد لفترة انتقالية
    ماكرون يطالب المجلس العسكري في مالي بإعادة السلطة للمدنيين بسرعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook