01:13 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وكالة "فرانس برس"، اليوم الجمعة، مقتل عناصر أمنية نيجيرية في شمال البلاد.

    وأعلنت الوكالة الفرنسية نقلا عن مصادر مقتل 15 عنصرا أمنيا في كمين نصبه جهاديون في شمال البلاد.

    ​وقالت مصادر لوكالة "فرانس برس" أن ثمانية من رجال الشرطة وثلاثة جنود وأربعة عناصر من ميليشيا مدعومة من الحكومة، قتلوا في هجوم على سيارات تقل حاكم بورنو باباغانا، أومارا زولوم، وذلك بالقرب بلدة باغا على ضفاف بحيرة تشاد.

    وأطلق الإرهابيون النار بالرشاشات والقذائف الصاروخية بينما كانت القافلة تمر بقرية قريبة من مقر قوة المهام المشتركة متعددة الجنسيات، وهو تحالف عسكري لقوات من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون.

    وقال مصدر إن "المحافظ نجا من الحادثة دون أن يصاب بأذى، ولكن 15 من رجال الأمن في القافلة قتلوا في معركة شرسة مع الإرهابيين".

    وكان الجيش النيجيري أعلن الأحد الماضي الموافق 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، مقتل 16 من عناصر جماعة بوكوحرام الإرهابية وأسر 38 آخرين بمحافظة بورنو شمال شرق البلاد.

    وعدّ المتحدث باسم الجيش النيجيري، جون إينينش - لدى إطلاعه الصحفيين على عمليات قام بها الجيش في 6 مناطق - أن هذه العملية نجاح كبير.

    وبالتزامن مع هذه العملية، أُعلِن في محافظة كادونا شمال البلاد اليوم اختطاف مسلحين مجهولين لـ7 أشخاص ينتمون إلى العائلة نفسها، وذلك بعد عملية مداهمة قاموا بها للكثير من المنازل.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية نيجيريا يعلن إصابته بفيروس كورونا
    "حفل زفاف يتحول لمأتم"... مقتل 18 شخصا على يد مسلحين في نيجيريا
    الملك سلمان يبحث مع رئيس نيجيريا إعادة الاستقرار لأسواق النفط
    نيجيريا... اختطاف 10 أشخاص قرب أبوجا
    السفارة الروسية لدى نيجيريا تؤكد اختطاف القراصنة لروسيين أثناء الاستيلاء على سفينة
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook