12:53 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 919
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش الاسرائيلي يستعد لجولة قتال جديدة نهاية الشهر المقبل، في الوقت الذي تسعى فيه تل أبيب لإبرام اتفاقيات سلام مع العرب.

    وفقا للتقرير الذي بثته القناة 12 الإسرائيلية، فهناك شعور بالإحباط يتزايد من تطبيع العلاقات بين إسرائيل وعدد من دول الخليج، مما يمكن من دفع حماس "بتحريض إيراني" لمحاولة نسف هذه العملية.

    وبسبب ذلك يستعد الجيش الإسرائيلي لسلسلة من الأحداث في هذه الفترة من الممكن أن تؤدي إلى تدهور الاستقرار في المنطقةـ بحسب وصف القناة سالفة الذكر.

    وهذه الأحداث تتمثل مثلا بتفاقم انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة وارتباط حماس بالمعدات الطبية التي تأتي من إسرائيل، والأموال القطرية التي ستنتهي حتى نهاية شهر أكتوبر والضغوطات الشعبية في غزة لدفع حماس لاطلاق البالونات الحارقة والقذائف، إلى جانب الانتخابات الأمريكية التي ستجري بداية شهر تشرين ثاني/نوفمبر القادم. 

    ونقلت القناة قول مسؤول عسكري إسرائيلي يؤكد بأن الجيش الإسرائيلي يستعد للأوضاع في القطاع. ويقول:

    قطاع غزة يمكن أن يتغير بسرعة بين ليلة وضحاها، لذلك نحن دائما هنا على أهبة الاستعداد".

    وسبق أن شهد البيت الأبيض توقيع اتفاقيتين للسلام مع إسرائيل من قبل الإمارات والبحرين في ذات الوقت.

    الكلمات الدلالية:
    فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook