21:16 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، ماركوس زودر، إن جائحة كورونا كارثة طبيعية واختبار للعصر الحالي، داعيا إلى مكافحة مشتركة للوباء.

    وقال زودر اليوم في خطابه الرئيسي أمام أول مؤتمر عام لحزبه عبر الإنترنت: "لقد عادت كورونا بكامل عنفوانها وقوتها إلى كافة أنحاء أوروبا"، مضيفا أنه دافع عن استراتيجيته الراهنة في مواجهة الجائحة، مؤكدا أنه لا بديل عنها، وقال: "بالنسبة لي، ليس من المبرر أخلاقيا التضحية بحياة الكثير من الناس من أجل أنشطة ترفيهية"،وفق صحيفة "ألغوير زيتونغ" الألمانية.

    وتابع: "لكن الموجة الثانية سارية وقوية للغاية.. كورونا نوع من الكوارث الطبيعية"، مضيفا أنه يتعين الآن اجتياز هذا الاختبار دون التباطؤ في مكافحة الفيروس، مؤكدا أنه لا بد من مواجهة التحدي بحكمة وحزم.

    وأشار في خطابه إلى أنه: "يجب أن يكون لدى الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات أقل قاسم إقليمي كمعيار لجميع إجراءات الاحتواء الوشيكة...يجب تجنب إغلاق النشاط الاقتصادي في جميع المقاطعات ذات النسبة العالية من الصناعة بأي ثمن، وإلا فإن الانتعاش الاقتصادي سيتراجع بشكل كبير".

    وشدد المسؤول الألماني على أن صناعة التصدير الألمانية على وجه الخصوص تعتمد بشكل كامل على السفر إلى الخارج، لذى يجب أن تكون تحذيرات وقيود السفر موجهة بشكل أقرب إلى العدوى المحلية حتى لا تعيق حركة المرور عبر الحدود.

    صنفت الحكومة الألمانية مناطق في 11 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بؤرا خطيرة لوباء كورونا بسبب ارتفاع أعداد الإصابة بها.

    وأشار الموقع الألماني"دوتشه فيله" إلى أنه من المنتظر أن تصدر وزارة الخارجية الألمانية تحذيرات من السفر إلى هذه المناطق في وقت لاحق، لافتا إلى أن التحذير المتوقع لا يعد حظرا بل يتسم فقط بتأثير رادع، كما أنه يتيح للمسافرين إلغاء حجزهم دون تكاليف.

    وسيكون على المسافرين القادمين من البؤر الخطيرة، إجراء اختبار للكشف عن الفيروس قبل أو بعد السفر بـ48 ساعة.

    انظر أيضا:

    بداية "الموجة الثانية" من كورونا في ألمانيا... وفرنسا تستعد للأسوأ
    وزير خارجية ألمانيا يحجر نفسه صحيا كتدبير احترازي بعد إصابة أحد مرافقيه بـ"كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    قيود, فيروس كورونا, بافاريا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook