05:16 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب ممثل عن وزارة الخارجية الفرنسية، عن قلقه  إزاء تفاقم الوضع في ناغورني - قرة باغ ، وتدعو إلى وقف الأعمال العدائية.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فون دير مول في بيان اليوم الأحد إن: "فرنسا تشعر بقلق عميق إزاء الاشتباكات واسعة النطاق في ناغورني قرة باغ والتقارير عن سقوط ضحايا، لا سيما في صفوف المدنيين. وتدعو إلى وقف فوري للأعمال العدائية واستئناف الحوار".

    وقالت فون دير مول إن فرنسا وبصفتها تتشارك برئاسة مجموعة مينسك "تؤكد مع شركائها الروس والأمريكيين على التزامها للتوصل لحل تفاوضي للصراع في إطار القانون الدولي".

    وفي الساعات الأولى من صباح، اليوم الأحد، قالت وزارة الدفاع الأذرية إن الجيش الأرميني قصف المستوطنات على طول خط التماس بين البلدين.

    واتهمت السلطات في يريفان بدورها الجيش الأذري بشن هجوم في المنطقة وقصف أهداف مدنية.

    وقادت مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بقيادة روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، الجهود منذ عام 1992 لإيجاد نهاية سلمية للصراع المستمر منذ عقود في ناغورنو قرة باغ.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook