18:26 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، اليوم الأحد، عن قلقه الشديد لتصاعد التوتر بين أرمينيا وأذربيحان، داعيا في الوقت نفسه للعودة إلى المفاوضات.

    وقال ميشال عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "التقارير عن الأعمال العدائية من منطقة نزاع ناغورنو كاراباخ تثير القلق البالغ"، مشيرا إلى أنه يجب أن يتوقف العمل العسكري، على وجه السرعة، لمنع المزيد من التصعيد".

    وأكد أن "العودة الفورية للمفاوضات، دون شروط مسبقة، هي السبيل الوحيد للمضي قدما".

    وفي وقت سابق من اليوم الأحد، قالت وزارة الدفاع الأذرية، إن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت النار على المناطق السكنية الواقعة على خط التماس في قرة باغ ، ووفقاً لهذه البيانات، فقد قُتل مدنيون. وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فإن قرة باغ "تعرضت لهجمات جوية وصاروخية".

    وأفاد المتحدث الصحفي باسم رئيس جمهورية ناغورني قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، فغرام بوغوسيان، أن المناطق المدنية في قرة باغ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت لنيران المدفعية، ودعا السكان للنزول إلى الملاجىء.

    ألحق ذلك إعلان وزارة الدفاع الأذرية أن قواتها المسلحة شنت عملية هجوم مضاد على طول خط التماس بأكمله في قرة باغ.

    بدورها، صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان فقدت ثلاث دبابات، ومن المفترض أن هناك "خسائر في القوات".

    وأعلن الجيش الأذري عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرمني.

    الكلمات الدلالية:
    أزمة أرمينيا مع أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook