10:15 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش محادثة هاتفية مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ودعاه إلى وقف فوري لإطلاق النار والقبول بإرسال مراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى منطقة الصراع.

    وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك: "لقد تحدث الأمين العام للأمم المتحدة للتو مع الرئيس الأذربيجاني، وسيتحدث قريبًا مع رئيس وزراء أرمينيا. وخلال المحادثة الهاتفية، سيعبر عن نفس الفكرة التي وردت في المحادثة مع الرئيس الأذربيجاني - على وجه الخصوص، حول الحاجة إلى وقف القتال على الفور، واستئناف المفاوضات فورًا دون شروط مسبقة. تحت رعاية الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك، وكذلك إيفاد فوري لمراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى المنطقة".

    وأعلنت كل من أذربيجان وأرمينيا التعبئة العسكرية تحسبا لحرب محتملة نتيجة التصعيد الجاري.

    وأعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، عن "وجود تركي مباشر في ساحة العمليات العسكرية في قره باغ.

    فيما أكد وزير الخارجية الأذربيجاني، جيهون بيراموف، أنه لا يوجد أي تدخل تركي في الصراع مع أرمينيا.

    وفي وقت تدعم فيه تركيا بشكل علني أذربيجان في تحركاتها، دعت عدد من الدول من بينها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة وإيران، بجانب الأمم المتحدة، طرفي الصراع إلى ضبط النفس ووقف القتال.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook