11:28 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 15
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إنه لا يستبعد توجيه ضربة استباقية لمنع تموضع إيران داخل سوريا على مقربة من الحدود مع إسرائيل.

    القدس - سبوتنيك. جاءت تصريحات نتنياهو، في كلمة ألقاها خلال المراسم التأبينية التي أقيمت في المقبرة العسكرية في القدس الغربية لإحياء ذكرى جنود الجيش الإسرائيلي الذين سقطوا في حرب "يوم الغفران" عام 1973.

    وقال نتنياهو: إن إسرائيل قادرة على مجابهة إيران، ولا نستبعد توجيه ضربة استباقية ضد إيران لمنع تموضع قواتها قرب الحدود الشمالية للبلاد.

    وتعهد نتنياهو ببذل كل جهد مستطاع للدفاع عن إسرائيل، مشددا بالقول: "إننا قادرون على محاربة إيران، وأن هذه عبرة مباشرة تم استخلاصها من حرب (يوم الغفران)".

    وأضاف نتنياهو أن "هذا الأمر يعكس عظمة الدولة التي تم بفضلها جلب السلام مع الأردن ومصر واتفاقات مع الإمارات والبحرين ومع دول أخرى في المستقبل".

    وتتهم السلطات الإسرائيلية إيران بمحاولة تحويل سوريا إلى "موقع معادٍ" بوجود عشرات الآلاف من مقاتلي الميليشيات الشيعية وقواعدها الجوية والبحرية، وإن الوجود العسكري الإيراني الدائم في البلد المجاور ككل والمناطق الحدودية على وجه الخصوص غير مقبول بالنسبة لإسرائيل، التي وعدت سلطاتها بالرد على القوة بالقوة إذا لم تنجح الدبلوماسية.

    الكلمات الدلالية:
    طهران, تل أبيب, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook