19:38 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش المالي، اليوم الأربعاء، أن جنديين قتلا وأصيب سبعة في كمين نصبه مسلحون لوحدة عسكرية في وسط البلاد أمس.

    نواكشوط- سبوتنيك. وأفاد الجيش في بيان مقتضب، بأن "مسلحين نصبوا كمينا لوحدة عسكرية في وسط البلاد، ما أسفر عن مقتل جنديين اثنين وإصابة 7 آخرين".

    وأوضح أن الهجوم وقع بين بلدتي بوني ونوكارا، وأنه تم إخلاء الجرحى من قبل القوات المسلحة وبمساعدة البعثة الأممية العاملة في مالي (مينوسما)".

    يأتي الهجوم في وقت ينتظر فيه الماليون الإعلان عن تشكيلة الحكومة الانتقالية التي سيقودها رئيس الوزراء المختار وان، لمدة 18 شهرا، ويبقى منصب وزير الدفاع محط اهتمام محلي واقليمي بالنظر للتحديات الأمنية التي تواججها مالي.

    ويعاني الجيش المالي من هجمات متتالية ينفذها مسلحون ينتمون لتنظيم "نصرة الإسلام والمسلمين" والذين سيطروا على أجزاء من شمال مالي منذ عام 2012، ورغم التدخل العسكري الفرنسي في المنطقة لاتزال الهجمات المسلحة متواصلة ومؤخرا اتسع نطاقها من شمال مالي إلى وسطها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

    انظر أيضا:

    الجيش الفرنسي يقتل مدنيا ويجرح اثنين بالخطأ في مالي
    الجيش يقتل 6 مسلحين ويعتقل 20 آخرين في مالي
    مقتل جنديين وإصابة 4 في هجوم استهدف وحدة للجيش وسط مالي
    الجيش المالي يعلن مقتل 3 جنود في كمين وسط البلاد
    الجيش المالي: 20 قتيلا من المسلحين بهجوم قرب الحدود الموريتانية
    الكلمات الدلالية:
    مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook