18:28 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    طلبت تركيا توضيحات من أطقم الطائرة البرمائية الروسية "بي-200تشي إس" المستأجرة لمكافحة حرائق الغابات التي "تسبب رحلاتها قلقا" لسكان أنطاليا، حسبما ذكرت صحيفة Milliyet.

    في مساء يوم 28 سبتمبر/ أيلول، حلقت الطائرة  بي-200، التي حصلت على لقب "الصقر الناري"، في أحد أحياء المدينة، وفقا للصحيفة.

    وجاء في المقال: "عند رؤية الطائرات التي يقودها الطيارون الروس، خرج سكان البلدة إلى شرفات منازلهم. وبعد أخذ المياه، حلقت الطائرات بالقرب من المباني السكنية، مما تسبب في قلق السكان".

    وبحسب الصحيفة، بعد عودة الطيارين، طلب ممثلو إدارة الغابات الإقليمية منهم التوضيح.

    وصلت طائرتان برمائيتان روسيتان من طراز "بي-200" إلى تركيا في يونيو للمساعدة في إخماد حرائق الغابات. ستظل الطائرات التي تقودها أطقم روسية في الخدمة لمدة أربعة أشهر بالقرب من أنطاليا وإزمير وبودروم. شاركت إحدى الطائرات أيضًا في إطفاء حريق في مصنع للألعاب النارية في مقاطعة سكاريا التركية في أوائل يوليو.

    انظر أيضا:

    طائرة مسيرة تركية تصور "بي-200" الروسية وهي تطفئ الحرائق في محافظة أضنة...فيديو
    لا نظائر لها... وصول الطائرة البرمائية "بي-200" للمشاركة في العرض البحري
    طائرة "بي-200" الروسية تشارك في إخماد حريق في تركيا.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    طيار, حرائق الغابات, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook