12:00 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن فيزولي مولاييف، عضو مجلس الشركة المشغلة لطائرات Savunma Sanayi أن السلطات التركية لم تطلب تفسيرًا من طاقم الطائرة البرمائية الروسية "بي-200"، التي شاركت في إخماد حريق في منطقة لارا في أنطاليا بتركيا وتسببت في قلق السكان المحليين.

    وقال مولاييف: "تم أخذ المياه من أقرب خزان مناسب وفقًا لجميع قواعد مكافحة الحرائق. حدث حريق غابة، كما ترون في الفيديو، بالقرب من المنازل التي كانت الطائرة تحلق فوقها على ارتفاع آمن. أي، هناك خياران: إما أن تأخذ الطائرات المياه وتطفئ الحريق، أو تحترق الغابة. تعاملت السلطات التركية مع هذا بتفهم ولم تطلب منا أية تفسيرات".

    وأشار إلى أن المسار يتم تحديده بالاتفاق مع المراقب، ويتكون الطاقم من طيارين روس وأتراك، ويوجد ممثل عن الغابات على متن الطائرة. وشدد مولايف على أن "نقطة سحب المياه تحدد وفقا لخطة سبق الاتفاق عليها بمشاركة ممثلين مراقبة الطيران بالمنطقة".

    ووفقا له، فإن  بي-200 قد أخمدت سابقًا حريق غابة في منطقة أسطنبول. "حينها أيضًا حلقت بين المباني السكنية وحتى أقرب مما كانت عليه في لارا. ولم يصاب أحد بالذعر، ولم يغضب أحد من المناورات ولم يعبر عن أي شيء سوى الامتنان. ربما اعتقد شخص ما في لارا دون علم أن الطائرة كانت تسقط في الماء. لكنها في الحقيقة كانت تأخذ الماء".

    وفي وقت سابق ذكرت صحيفةMilliyet أن  تركيا طلبت توضيحات من أطقم الطائرة البرمائية الروسية "بي-200تشي إس" المستأجرة لمكافحة حرائق الغابات التي "تسبب رحلاتها قلقا" لسكان أنطاليا

    انظر أيضا:

    طائرة مسيرة تركية تصور "بي-200" الروسية وهي تطفئ الحرائق في محافظة أضنة...فيديو
    لا نظائر لها... وصول الطائرة البرمائية "بي-200" للمشاركة في العرض البحري
    طائرة "بي-200" الروسية تشارك في إخماد حريق في تركيا.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    طيار, طائرة, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook