09:51 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت المفوضية الأوروبية أن المجلس الأوروبي يريد خفض التصعيد في منطقة شرق المتوسط، لافتة إلى أهمية إقامة علاقات بناءة مع تركيا.

    أمستردام– سبوتنيك. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسول فون دير لاين، في تصريحات صحفية قبيل انعقاد اجتماعات المجلس الأوروبي لقادة الدول الأعضاء، اليوم الخميس، إن "المجلس سيعيد تأكيد تضامنه مع قبرص واليونان وهناك احتمالان إما التوترات ستزداد وهو ما لا نريده أو تخفيض التصعيد وهو الأفضل.. ونريد خفض التصعيد ونريد علاقة بناءه مع تركيا".

    وكشفت المسؤولة الأوروبية: "سنناقش اليوم الوضع في البحر المتوسط وعلاقتنا مع  تركيا  والصين... ولكن المملكة المتحدة ليست على الأجندة".

    يأتي ذلك وسط توترات قائمة بين أنقرة واليونان وقبرص، حول الحدود البحرية لكل منها وحقوق التنقيب عن الغاز الطبيعي. إذ تنقب أنقرة عن الغاز في مياه تعتبرها اليونان وقبرص تابعة لهما. فيما تؤكد  تركيا  على أنها تجري عمليات الحفر والتنقيب عن مصادر للطاقة داخل جرفها القاري، وترفض ادعاءات اليونان بحقوق بحرية في المنطقة.

    ورفضت تركيا، الشهر الماضي، مبادرة أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، المتعلقة باعتزامه الاجتماع مع زعيمي شطري جزيرة قبرص والدول الضامنة ومنها  تركيا، لحل الأزمة في قبرص.

    انظر أيضا:

    أمريكا واليونان تدعوان إلى حل سلمي للنزاعات البحرية في شرق المتوسط
    أمين عام الناتو يعلن توصل تركيا واليونان لآلية عسكرية لحل النزاعات شرقي المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, تركيا, البحر المتوسط, خفض التصعيد, المفوضية الأوروبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook