05:15 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 16
    تابعنا عبر

    قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة لن تتردد في التحرك لحماية أفرادها في العراق، حيث تعتبر الميليشيات المدعومة من إيران التي هاجمت أهدافا أمريكية "أكبر مشكلة" في البلاد.

    وجاء هذا التحذير على لسان، ديفيد شنكر، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، عند سؤاله خلال إيجاز صحفي عن التهديدات الأمريكية بإغلاق سفارتها في بغداد، حسبما نقلت "رويترز".

    ورفض المسؤول التعليق على ما أسماه "المحادثات الدبلوماسية الخاصة" لوزير الخارجية مايك بومبيو لكنه أضاف: "لا يمكننا أن نتسامح مع التهديدات التي يتعرض لها شعبنا ورجالنا ونساؤنا الذين يخدمون في الخارج".

    وقال شنكر: "المشكلة الأكبر في العراق هي الميليشيات المدعومة من إيران والتي تقوض الاستقرار هناك وتهاجم الولايات المتحدة. الأسلحة ليست تحت سيطرة الحكومة المركزية، والجماعات تواصل إطلاق الصواريخ على سفارتنا ومهاجمة الأمريكيين".

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن واشنطن "غاضبة" من الهجوم الصاروخي الذي وقع في العاصمة العراقية بغداد وأسفر عن مقتل خمسة مدنيين، وحثت السلطات العراقية على اتخاذ إجراءات فورية لمحاسبة مرتكبيه.

    وأكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، عزم عدد من الدول بالفعل، على رأسها الولايات المتحدة، إغلاق سفاراتها في بغداد حال استمرار قصف البعثات الدبلوماسية.

    انظر أيضا:

    عام على احتجاجات العراق... الكاظمي يصدر بيانا بشأن أحداث تشرين الوطنية
    العراق... توقيف آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ على أربيل
    استهداف البعثات الدبلوماسية… خطر يهدد العراق والعمليات المشتركة تتوعد
    الكلمات الدلالية:
    السفارة الأمريكية, بغداد, العراق, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook