14:59 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 08
    تابعنا عبر

    نددت فنزويلا، اليوم الخميس، باقتراب مدمرة أمريكية فائقة التسليح من سواحلها، ووصفت الأمر بأنه "عمل استفزازي متعمد".

    وقال وزير الخارجية، خورخي أريازا، في بيان، إن وضع المدمرة التي تعمل بالصواريخ الموجهة "يو إس إس ويليام بي. لورانس" قبالة الساحل يكشف عن "نية لتخويف" كاراكاس، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وأضاف أريزا أن السفينة الحربية كانت داخل المنطقة الفنزويلية البحرية التي يبلغ طولها 24 ميلا، وبالتحديد على مسافة بعد 16.1 ميل بحري من الساحل الفنزويلي.

    تصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وفنزويلا في الأشهر الأخيرة، بعد أن أرسلت إيران خمس ناقلات للمساعدة في تخفيف نقص الوقود في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية. وفي أبريل/ نيسان، قال الجيش الأمريكي إنه:

    يزيد يقظته وينشر سفنا حربية في المحيط بالقرب من فنزويلا، بحجة أن هناك زيادة في الجريمة المنظمة.

    وذكر بيان وزارة الخارجية أن السفينة زعمت في اتصال مع السلطات الفنزويلية أنها كانت تقوم "بعمليات دورية ضد تهريب المخدرات".

    وقال أريزا: "من الواضح أن هذا عمل استفزازي متعمد، وهو أيضا غير منظم وطفولي". وأدانت فنزويلا مرارا وجود سفن عسكرية أمريكية قبالة سواحلها.

    أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الأسبوع الماضي، عن توسيع قائمة العقوبات ضد فنزويلا. وفرضت قيودا جديدة على خمسة مواطنين فنزويليين، وقالت إنها أدرجت 47 فردا وكيانا قانونيا ضمن القائمة السوداء.

    وفي الشهر الماضي، أعلنت الحكومة الفنزويلية، إسقاط طائرة أمريكية، عبرت بشكل غير قانوني المجال الجوي للبلاد. وقال وزير الداخلية الفنزويلي إن الطائرة كانت تحمل مخدرات برقم تسجيل أمريكي، وعبرت بشكل غير قانوني المجال الجوي للبلاد في ولاية زوليا.

    كما أعلن الرئيس نيكولاس مادورو، "اعتقال جاسوس أمريكي"، قائلا إنه "من مشاة البحرية الأمريكية وعمل كأحد أفرادها في قواعد وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في العراق".

    انظر أيضا:

    فنزويلا: واشنطن لا تستطيع منع كراكاس من بناء علاقات مع إيران
    مادورو: فنزويلا تستخدم العملة الرقمية في التبادل التجاري
    بيانات: ناقلة إيرانية ثانية محملة بالوقود تصل مياه فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    كاراكاس, البحرية الأمريكية, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook