05:29 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الأمريكي توماس إسبر، إن المحادثات التي أجراها مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، كانت مثمرة ومتميزة في مختلف القطاعات.

    جاء ذلك بعد لقائه مع تبون، يوم أمس بمقر رئاسة الجمهورية، حيث قال إسبر إنهما تناولا مختلف المواضيع، أهمها كيفية توطيد العلاقات بين جيشي البلدين وتكثيف التنسيق بينهما، وفق ما نقل موقع تلفزيون "النهار" الجزائري.

    وأضاف أنهما تطرقا لعدة قضايا إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر تجاه هذه القضايا وكيفيات تقريب وجهات النظر بين البلدين.

    وأوضح أنه كان له الشرف في زيارة هذا البلد التاريخي المليء بالتضحيات، والذي ضحى بأكثر من مليون ونصف مليون شهيد.

    وأردف أنه تحادث مع الرئيس تبون حول التنسيق في محاربة الإرهاب وتبادل الخبرات و التدريب والتكوين العسكري.

    كما تطرقا الى الوضع في ليبيا والخروج بها من الازمة بحل سياسي وكذالك الوضع في مالي.

    واختتم بالقول: نأمل الى تفعيل التعاون المشترك بين الجيشين والبلدين والشعبين ودفع هذه العلاقات إلى الأمام.

    ويجري وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر هذا الأسبوع بجولة مغاربية، سيؤكد خلالها التزام الولايات المتّحدة أمن المنطقة ويناقش سبل تعزيز التعاون ضد التنظيمات الجهادية، ولا سيما مع الجزائر التي سيكون أول رئيس للبنتاغون يزورها منذ 15 عاما.

    وينهي الوزير الأمريكي جولته المغاربية الجمعة في الرباط حيث سيناقش سبل "تعزيز العلاقات الوثيقة أساساً" في المجال الأمني مع المغرب، الذي يستضيف مناورات "الأسد الأفريقي" العسكرية التي تجري سنوياً بقيادة أفريكوم (القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا). وألغيت هذه المناورات هذا العام بسبب جائحة كوفيد-19.

    انظر أيضا:

    الجزائر...هل يؤثر رفض حركة "حمس" التعديلات الدستورية على رأي الشارع؟
    رئيس حركة "مجتمع السلم" في الجزائر: رفضنا لمشروع تعديل الدستور لا يعني القطيعة مع السلطة
    وزير الدفاع الأمريكي يصل إلى الجزائر في إطار جولته المغاربية
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, أمريكا -
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook