08:23 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي التركي، مصطفى أوغلو، إن تصديق الأمم المتحدة على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا، يأتي بمثابة تدعيم للموقف التركي الذي انتهجته منذ البداية.

    وأشار إلى أن تركيا ذهبت للأمم المتحدة لتسجيل هذه الاتفاقية لأنها تريد أن تكون هذه الاتفاقية ضمن قوانين الأمم المتحدة، وهذا يدعم الموقف لأنها عقدت اتفاقية مع الحكومة المعترف بها من الأمم المتحدة (الحكومة الشرعية في ليبيا).

    وذكر المحلل السياسي، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن هذا "يأتي أيضا لتحطيم محاولات بعض الدول مثل فرنسا التي أرادت أن يكون هناك موقفا متصلبا ضد هذه الاتفاقية ولم تستطع الحصول عليه لأنه كانت هناك دول مثل ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا تريد اعتدالا في هذا الموقف".

    وتابع: "هذا يعتبر دعم وتأييد لما ذهبت إليه تركيا وستبني عليه تركيا خطوات لاحقة من توسيع هذا الاتفاق لضم دول أخرى".

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، أن الأمم المتحدة سجلت اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين أنقرة والحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

    وقالت وزارة الدفاع التركية، على تويتر: "تستند علاقاتنا متعددة الجوانب إلى 500 عام من التاريخ المشترك مع ليبيا، وسيستمر دعمنا للتدريب والدعم والاستشارات لحكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة".

    وذكرت وكالة "الأناضول" التركية أنه وفقا لشهادة التسجيل الصادرة عن الأمم المتحدة، فإن الأمين العام أنطونيو غوتيريش، صادق يوم 30 سبتمبر/ أيلول المنصرم على مذكرة التفاهم بموجب المادة 102 من ميثاق الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية الإمارات: تدخل تركيا عسكريا في ليبيا جعل الأزمة الإنسانية تتفاقم
    تركيا تتحدث عن جهود تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها
    وكالة: الأمم المتحدة تصادق على اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook