12:25 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليس أول رئيس أمريكي يصاب بفيروس خطير، حيث أن هناك رئيس آخر أصيب بفيروس خطير وعاني منه عام 1919.

    وقال المؤرخ هاوارد ماركل إن الرئيس الـ28 للولايات المتحدة توماس وودرو ويلسون أصيب بالإنفلونزا الإسبانية في أبريل/نيسان 1919، وأصيب بها عندما كان في العاصمة الفرنسية باريس وكان بصدد الإعداد لمعاهدة سلام أعقبت الحرب العالمية الأولى.

    ولم يكن ويلسون يتمتع بصحة جيدة حيث عانى دائما من أعراض الصداع والحمى والسعال وسيلان الأنف، بحسب قناة "سي إن بي سي".

    وأضاف ماركل "الإنفلونزا الإسبانية أثرت بشكل كبير على ويلسون وسببت له في تعقيدات صحية طويلة المدى، خاصة أنه كان دائم السفر وإلقاء الخطب".

    وبسبب الفيروس صار ويلسون أنحف حيث فقد شهيته، كما تفاقمت حالة مرض الربو الذي عانى منه قبل أن يصاب لاحقا بجلطة دماغية خطيرة.

    يذكر أن جائحة الإنفلونزا الإسبانية، هي مرض قاتل انتشر أعقاب الحرب العالمية الأولى حول العالم وتسببت في سقوط ملايين القتلى.

    انظر أيضا:

    رسالة الملك سلمان وولي عهده إلى ترامب بعد إصابته بفيروس كورونا
    مجلس الأمن القومي الأمريكي يتخذ إجراء جديدا عقب إصابة ترامب بفيروس كورونا
    تويتر يتخذ إجراء ضد التغريدات التي "تتمنى موت ترامب" بكورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook