17:50 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس وزراء أرمينيا، نيقول باشنيان، أن منطقة ناغورني قره باغ تتعرض لهجوم واسع غير مسبوق، وأن العمليات العسكرية للقوات الأذربيجانية تدار من قبل 150 عسكريا تركيا رفيعا.

    يريفان - سبوتنيك. وقال باشينيان في كلمه للشعب: "قبل أسبوع واجه الشعب هجوما إرهابيا أذربيجانيا - تركيا، وهو هجوم غير مسبوق".

    وتابع باشنيان: "بحسب معلومات عسكريينا، يشارك في الأعمال القتالية مرتزقة سوريون وإرهابيون، وأفراد القوات الخاصة الأذربيجانية".

    وأكد باشنيان أن "150 عسكريا تركيا رفيعا يديرون عمليات مختلف القطاعات العسكرية الأذربيجانية.

    وفي المقابل، اتهمت أذربيجان أرمينيا بتقويض عملية التفاوض حول الوضع في إقليم ناغورني قره باغ، وأكدت حيازتها أدلة استخباراتية تكشف عن تجنيد مقاتلين شرق أوسطيين للقتال إلى جانب أرمينيا في الجمهورية المعلنة من طرف واحد.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، وقرر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان مجلس الوزراء الأرميني حالة الحرب والتعبئة العامة في البلاد بسبب الأحداث في ناغورني قره باغ.

    وتتهم أرمينيا تركيا بنقل مسلحين ومقاتلات وطائرات مسيرة  لدعم أذربيجان في الاشتباكات الجارية معها بمنطقة ناغورني قره باغ الحدودية بين البلدين، إلا أن تركيا تنفي ذلك بشكل قطعي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook