09:55 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الأذربيجاني، ذاكر حسنوف، إن قصف مدن أذربيجانية من المناطق الأرمينية يوسع دائرة القتال، وذلك على خلفية اتهام باكو ليريفان بقصف مدينة غنجة، ثاني أكبر المدن الأذربيجانية بعد العاصمة.

    باكو - سبوتنيك. وقال حسنوف، اليوم الأحد إن: "إطلاق النار من مناطق أرمينية على أذربيجان له طبيعة استفزازية بشكل واضح ويوسع منطقة القتال".

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

    وأعلن الناطق باسم زعيم ناغورني قره باغ، فغرام بوغوسيان، أن رئيس جمهورية ناغورني قره باغ، المعلنة من جانب واحد، أرايك آروتيونيان، قد أعلن حالة الحرب والتعبئة العامة لمن تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

    ودعا عدد من الدول، من بينها روسيا وفرنسا، طرفي الصراع إلى ضبط النفس. كما أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، محادثة هاتفية، يوم الأحد الماضي أشارا خلالها إلى أهمية بذل كل جهد ممكن لمنع التصعيد في قره باغ

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook