18:04 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أحدث إعلان إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا المستجد، الكثير من الجدل في وسائل الإعلام الأمريكية حول عدد الأشخاص الذين من المرجح أن يكونوا قد تعرضوا لعدوى الفيروس بسبب الأنشطة الكثيرة التي حدثت مؤخرا في أروقة البيت الأبيض.

    وحاز الحدث الأخير الذي أقيم في البيت الأبيض على تركيز واهتمام كبير ومن وسائل الإعلام، والذي أعلن من خلاله الرئيس الأمريكي ترشيح آمي كوني باريت لرئاسة المحكة العليا في البلاد.

    وأظهرت لقطات وثقت الحدث، وجود عدد قليل من الحضور قد التزم بالإجراءات ووضع الأقنعة الطبية، مع عدم الالتزام بتطبيق التباعد الاجتماعي (على مسافة 2 متر).

    وبحسب "بي بي سي" فقد شوهد لحظات لتبادل العناق والتحية والمصافحة باليد، ما يزيد الكثير من المخاوف.

    ونشرت الوكالة مخططا يظهر توزع المصابين أثناء الحدث الذي نظمه البيت الأبيض حيث وضع أرقاما على المسؤولين الأمريكيين الذين تم تأكيد إصابتهم، والذين كانوا من ضمن الحضور في ذلك اليوم.

    ورغم عدم معرفة موعد إصابتهم بشكل دقيق أو موعد تلقيهم للفيروس، والذي تستغرق فتره حضانته مدة أسبوع تقريبا في الجسم قبل ظهور الأعراض، إلا أنه تم تأكيد إصابة 7 منهم (من غير الرئيس وزوجته).

    ومن الحاضرين الذين تم تأكيد إصابتهم، حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي، وكيليان كونواي التي استقالت من منصبها ككبيرة مستشاري الرئيس ترامب، بالإضافة إلى عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن ولاية يوتا مايك لي، وتوم تيليس سيناتور ولاية كارولينا الشمالية، والقس جون جينكينز، بالإضافة إلى أحد الصحفيين الذين حضر الحدث والذي لم يعلن البيت الأبيض عن اسمه.

    وحضر الحدث العشرات من المشرعين والزوار بالإضافة إلى موظفي البيت الأبيض، حيث يمكن رصد المصابين يجلسون في الصفوف الأمامية الأولى، وبين المدعوين، ما يثير الكثير من المخاوف، حول باقي الفعاليات التي شارك فيها الرئيس الأمريكي.

    وكانت مجلة "لايف ساينس" العلمية المتخصصة، قد اعتبرت في دراسة نشرتها، الجمعة، أن الجهات المعنية تعمل على تتبع الأشخاص الذين خالطهم المصابون بفيروس كورونا المستجد، بهدف احتواء الإصابات ومنع انتشارها.

    ولكن عندما يكون الشخص المصاب هو رئيس الولايات المتحدة، يمكن أن تصبح هذه القائمة كبيرة جدًا، وسرعة انتشار العدوى كبيرا جدا، وتتبع المخاطين "كابوسا" حقيقيا، بحسب المجلة.

    ونوهت المجلة إلى أن الرئيس الأمريكي قد حضر مؤخرا حوالي 15 حدثا أو فعالية في ولايات أمريكية مختلفة، تبدأ من المناظرة الرئاسية لعام 2020 إلى جمع التبرعات والتجمعات على مدار الأيام العديدة الماضية.

    واعتبرت المجلة أنه في هذه الأثناء "كان الفيروس يتكاثر بصمت" في جسد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    "خط من العراق إلى طرطوس" وعلاقة "غولن" بسوريا.. داود أوغلو يكشف معلومات "خطيرة"
    3 علامات يقدمها العلماء تؤكد أن أصل الإنسان نوع من الأسماك تتواجد على مائدتنا
    تدخل الأرض بسرعة 238 ألف كيلومتر... الكوكب على موعد مع عرض ساحر.. صور
    تركها مالكوها... أول مستشفى للحمير على أرض عربية... صور وفيديو
    تركيا: مصادقة نتنياهو على بناء مستوطنات تدل على عدم التخلي عن خطط الضم
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook