11:50 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال مكتب المدعي العام الأذربيجاني، إن مدنيا قتل ونقل ثلاثة آخرون إلى المستشفى نتيجة قصف بلدات على خط التماس في قره باغ، اليوم الاثنين.

    أصدر مكتب المدعي العام الأذربيجاني بيانا جاء فيه "تواصل القيادة العسكرية - السياسية لأرمينيا المعتدية، في انتهاك صارخ لقواعد ومبادئ القانون الدولي، القيام بأعمال إرهابية ضد السكان المدنيين، ومنذ صباح يوم 5 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، تواصل القوات المسلحة للعدو إطلاق النار على مناطق مكتظة بالسكان في إقليم غورانبوي، غويغول، بيلاجان، باردا، ترتر، زرداب أحياء ومدينة كنجة".

    وجاء أيضا "تواصل القيادة العسكرية - السياسية لأرمينيا المعتدية، في انتهاك صارخ لقواعد ومبادئ القانون الدولي، القيام بأعمال إرهابية ضد السكان المدنيين ، ومنذ صباح يوم 5 تشرين الأول / أكتوبر 2020 ،تواصل القوات المسلحة للعدو إطلاق النار على مناطق مكتظة بالسكان في إقليم غورانبوي، غويغول، بيلاجان، باردا، ترتر ، ومدينة كنجة".

    وبأن نتيجة الهجمات الصاروخية العديدة على مدن ومناطق أخرى مذكورة سابقا، ألحقت أضرارا جسيمة بالبنية التحتية.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

    وأعلن الناطق باسم زعيم ناغورني قره باغ، فغرام بوغوسيان، أن رئيس جمهورية ناغورني قره باغ، المعلنة من جانب واحد، أرايك آروتيونيان، قد أعلن حالة الحرب والتعبئة العامة لمن تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

    ودعا عدد من الدول، من بينها روسيا وفرنسا، طرفي الصراع إلى ضبط النفس. كما أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، محادثة هاتفية، يوم الأحد الماضي أشارا خلالها إلى أهمية بذل كل جهد ممكن لمنع التصعيد في قره باغ.

    انظر أيضا:

    إيران: لا نقبل إطلاقا بأي هجوم على أراضينا في نزاع أرمينيا وأذربيجان
    رئيس أذربيجان عن "قره باغ": هذه أرضنا ونضحي لاستعادتها
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook