17:24 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، لمستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، روبرت أوبراين عن استيائه من استخدام تركيا مقاتلات "إف - 16" في ناغورني قره باغ.

    موسكو - سبوتنيك. وقال المكتب الصحفي لرئيس الوزراء الأرميني في بيان عقب مقابلة باشينيان مع صحيفة "نيويورك تايمز": "قال باشينيان ينبغي على الولايات المتحدة أن توضح ما إذا كانت مقاتلات "إف-16" قد قدمت لتركيا لقصف القرى والمدنيين وأشار إلى أن السيد أوبراين استمع لما قاله وتفهم مخاوفه".

    وأوضح باشينيان أن الصراع تحول إلى مستوى أكثر خطورة بكثير بسبب "التدخل العسكري المباشر لتركيا إلى جانب أذربيجان، ما يهدد بالتصعيد إلى حرب واسعة النطاق".

    في الوقت نفسه، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن الولايات المتحدة وجدت نفسها في موقف حرج، حيث ترى الجاليات الأرمينية في الشتات ذات النفوذ السياسي أن "تركيا العضو في الناتو تستخدم مقاتلات "إف-16" لصالح أعداء أرمينيا".

    هذا وطالب رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، يوم الجمعة الماضي، حلفاء تركيا في الناتو بتقديم إيضاحات عن سبب قصف طائرات "إف-16" التركية لقره باغ.

    كما أكد باشينيان أن :"المسؤولين الأتراك رفيعي المستوى أكدوا علنا دعمهم لأذربيجان سياسياً ودبلوماسياً، وكذلك في الميدان، إنهم يستخدمون طائرات بدون طيار وطائرات "إف-16" التركية لقصف المناطق المدنية في ناغورني قره باغ ... وهناك أدلة على أن القيادة العسكرية التركية متورطة بشكل مباشر في قيادة الهجوم".

    وأضاف أن أنقرة قد زودت باكو أيضا بالمعدات العسكرية والأسلحة والمستشارين العسكريين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook