17:19 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، تأكيده أن الجزر الثلاث في الخليج (أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى) جزء لا يتجزأ من أراضي بلاده.

    وفي معرض رده على تصريحات الإمارات بشأن الجزر الثلاث ومشروع إنشاء خط أنابيب النفط الإماراتي مع إسرائيل في الخليج، قال زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين "بغض النظر عن مقدار الخطأ الذي يرتكبه أحد بلدان الجوار، فإننا نحاول إعادته إلى المسار الصحيح للإجراءات الإقليمية وفقًا لسياسة حسن الجوار، فالإمارات تسير في الاتجاه الخاطئ في بعض المجالات منذ سنوات"، وفقا لوكالة فارس.

    وأضاف "إيران لا تسمح لأي أحد بفعل أي شيء على حدودها وأراضيها فيما يتعلق بالجزر الثلاث، ولطالما كانت الجزر الثلاث في الخليج الفارسي جزءا من إيران بالتأكيد، وهذه الادعاءات لا تخلق أي حقوق لأحد ولا تؤثر على ممارسة السيادة الإيرانية".

    وتابع "الكيان الصهيوني في الحضيض ويحاول إغراق الجميع معه، ونأمل ألا تغرق الإمارات والحكومة الحالية مع الكيان الصهيوني".

    ومنح البريطانيون إيران في عام 1968 جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، قبل انسحابهم من الإمارات العربية. وأصبحت الجزر الثلاث محل نزاع بين الإمارات وإيران التي تسيطر عليها منذ عام 1971، ويدّعي كل طرف بأحقية السيادة عليها.

    رغم صغر مساحة الجزر الثلاث، إلا أنها ذات أهمية استراتيجية واقتصادية كبيرة جدا للبلدين، إذ تشرف الجزر على مضيق هرمز الذي يمر عبره يوميا حوالي 40 في المئة من الإنتاج العالمي من النفط. ومن يسيطر على هذه الجزر يتحكم بحركة الملاحة البحرية في الخليج.

    انظر أيضا:

    إيران تستنكر "تدخلات الإمارات المخربة" ومشاركتها في "التحريض على الحروب"
    إيران تحاول تحسين العلاقات مع البحرين والإمارات
    أمريكا تفرض غرامة على "طيران الإمارات" لمخالفتها قرارا بشأن إيران
    الكلمات الدلالية:
    الجزر الإماراتية في إيران, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook