10:21 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    حكمت محكمة استئناف بريطانية لصالح الحكومة الفنزويلية، في الخلاف الدائر مع لندن حول مستقبل مليار دولار من الذهب الذي أودعته كاراكس في خزائن بنك إنجلترا، وترفض المملكة المتحدة تسليمه.

    وفقا للحكم، اليوم الاثنين، تراجع القضاة عن قرار محكمة أدنى درجة بأن المملكة المتحدة اعترفت بشكل لا لبس فيه بزعيم المعارضة خوان غوايدو كرئيس مؤقت، وبالتالي أعطى إدارة الرئيس نيكولاس مادورو فرصة أخرى للسيطرة على الذهب.

    قال القضاة بقيادة القاضي، ستيفن ماليس، إن تصريحات حكومة المملكة المتحدة بشأن غوايدو لا تعكس حقيقة استمرار العلاقات الدبلوماسية بين لندن ومادورو، مضيفا: "اعتراف المملكة المتحدة غامض في رأيي، أو على أي حال أقل من واضح"، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرغ".

    رفع البنك المركزي الفنزويلي دعوى قضائية ضد بنك إنجلترا للحصول على السبائك، التي باتت في حالة من عدم اليقين منذ نجح المسؤولون الأمريكيون في الضغط على بريطانيا العام الماضي لمنع محاولة مادورو لسحب الذهب.

    قالت حكومة المملكة المتحدة، العام الماضي، إنها تعترف بغوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا حتى يمكن إجراء انتخابات جديدة ذات مصداقية. لكن ماليس قال إنه ينبغي مطالبة وزارة الخارجية بتوضيح ما إذا كانت تقبل أن يمارس مادورو سلطته على الأرض كرئيس.

    انظر أيضا:

    الخزانة الأمريكية توسع قائمة العقوبات على فنزويلا
    مادورو: فنزويلا تستخدم العملة الرقمية في التبادل التجاري
    بيانات: ناقلة إيرانية ثانية محملة بالوقود تصل مياه فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook