07:11 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، خلال محادثة هاتفية بينهما، عن قلقهما البالغ إزاء التصعيد غير المسبوق في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، في هذا الشأن:

    "أعربت موسكو وطهران عن قلقهما البالغ إزاء التصعيد غير المسبوق في منطقة النزاع في قره باغ. كما تم التأكيد على خطورة مشاركة متطرفين من الجماعات المسلحة غير الشرعية من سوريا وليبيا إلى النزاع، كما أكد الطرفان على عدم وجود بديل للتسوية الدبلوماسية التي يجب أن تكون بدايتها وقف إطلاق النار دون شروط مسبقة".

    وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين يرى أن الوضع في إقليم قره باغ في تدهور، كما أعرب عن قلق موسكو بشأن الوضع هناك.

    وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الثلاثاء، في إجابة عن سؤال عما إذا كان الكرملين قد شاهد نداء رجال الأعمال إلى الرئيس الروسي وطلبهم التدخل لوقف العمليات العسكرية في قره باغ:

    "تم الإبلاغ عن جميع النداءات، والخلفية العاطفية لهذه النداءات مفهومة، وذلك على خلفية تدهور الوضع، الناس يموتون، وهو ما يعد أمرا غير مقبولا....".

    وأضاف بيسكوف: "ما زلنا قلقين للغاية بشأن ما يحدث. ونعتقد أنه يجب على الأطراف وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات".

    انظر أيضا:

    الأسد: أردوغان هو المحرض الرئيسي للصراع في قره باغ وداعم للإرهاب في سوريا وليبيا
    تركيا تعلن استعدادها للعمل مع روسيا حول قره باغ
    أذربيجان تعلق على تصريحات الأسد بشأن نقل مسلحين من سوريا إلى قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook