20:30 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي، الذي يهدد روسيا بفرض عقوبات بسبب حادث أليكسي نافالني، يتصرف دون محاكمة أو تحقيق أو تقديم أي دليل.

    موسكو - سبوتنيك. وأضاف لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء مع نظيره الدنماركي، جيبي كوفود: "العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي تتدهور بشكل نشط".

    وتابع "بالإضافة إلى الأقلية المعروفة منذ زمن بعيد بكرهها لروسيا، هناك أيضا محاولات في دول أوروبية قديمة وجادة لقيادة هذه الحركة، بما في ذلك ألمانيا".

    وأكد "نحن نشعر بالحزن لهذا، ولكن لا يمكننا فعل شيء، موقفنا منفتح وصادق".

    وأوضح "سنسمع تهديدات وتحذيرات بشأن فرض عقوبات من مجلس وزراء خارجية الاتحاد يوم الاثنين المقبل، لقد تم بالفعل سرد أسماء بعض الشخصيات التي ستتم معاقبتهم بتسميم أليكسي نافالني".

    وواصل "لم نعد نستغرب أن الاتحاد الأوروبي يتصرف دون محاكمة أو تحقيق. نحن مطالبون بإجراء تحقيق، وألمانيا نفسها لا تزودنا بأي حقائق".

    يذكر أن صحيفة "لوموند" الفرنسية كانت قد نقلت عن مصادر مطلعة في وقت سابق، أن قائمة العقوبات الخاصة بقضية نافالني، التي تعدها فرنسا وألمانيا تتضمن أسماء 9 مسؤولين روس، بينهم من إدارة الرئاسة الروسية وأجهزة أمن الدولة.

    وكشفت الصحيفة أن "القائمة ستناقش في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم 12 تشرين الأول/ أكتوبر".

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: حادث نافالني كان مجرد ذريعة لفرض عقوبات على روسيا تم إعدادها منذ فترة طويلة
    الاتحاد الأوروبي يجتمع بشأن نافالني منتصف أكتوبر
    موسكو: البيان الألماني الفرنسي حول قضية نافالني غير مقبول
    منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد العثور على مواد سامة في دم نافالني
    الكلمات الدلالية:
    نافالني, عقوبات, لافروف, الاتحاد الأوروبي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook