21:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن قصر بكنغهام، اليوم الجمعة، أن الأميرة صوفي، كونتيسة ويسكس وزوجة الأمير إدوارد، أصغر أبناء الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، عزلت نفسها في منزلها بعدما خالطت شخصا تبين إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

    وبحسب وكالة "رويترز"، مساء اليوم الجمعة، قال المتحدث باسم القصر، إن الأميرة (55 عاما) لم تظهر عليها أي أعراض لكنها عزلت نفسها اتباعا لتعليمات الحكومة. 

    وأضاف أنها لم تخالط أي من أفراد الأسرة المالكة منذ ذلك الحين.

    وتزوجت صوفي، وهي مديرة علاقات عامة سابقة، الأمير إدوارد، في 1999، ولديهما ابن وابنة.

    وفي سياق متصل، كشفت دراسة بريطانية إن أعراض الإصابة بفيروس كورونا لم تظهر على 86% ممن جاءت اختباراتهم إيجابية.

    ونشرت جامعة "كلية لندن" (University College London)، نتائج الدراسة، حيث لم تظهر أي أعراض مثل السعال والحمى وفقد حاستي التذوق والشم على المصابين يوم إجرائهم اختبار كوفيد-19.

    وقالت الباحثة أيرين بيترسن، المشاركة في الدراسة، إن الأعراض قد ظهرت على بعض من المصابين خلال فترة ما قبل أو بعد إجراء الاختبارات.

    انظر أيضا:

    قصر بكنغهام: الملكة إليزابيث التقت رئيس الوزراء المصاب بكورونا في 11 مارس
    الملكة إليزابيث تسمح لرئيس الوزراء البريطاني بممارسة الرياضة في قصر بكنغهام
    قصر بكنغهام ينشر تفاصيل زواج الأميرة البريطانية بياتريس "السري"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, بريطانيا, قصر بكنجهام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook