11:50 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت سلطات الأمن في أفغانستان إنها ألقت القبض على عدد من عناصر "داعش" وشبكة "حقاني"، حليف طالبان، على صلة بالهجوم الذي استهدف نائب رئيس الجمهورية أوائل الشهر الماضي.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت مديرية الأمن الوطني في بيان على (تويتر) إن "10 أفراد من "داعش" وشبكة "حقاني" قد تم القبض عليهم على خلفية الهجوم الانتحاري ضد نائب رئيس الجمهورية، أمر الله صالح".

    ارتفع عدد القتلى في الهجوم الذي استهدف موكب نائب الرئيس الأفغاني، أمر الله صالح، إلى 10 أشخاص، وجرح أكثر من 10 آخرين.

    ووقع الانفجار، في ميدان تيماني في كابول. وقال شاهد عيان لوكالة "سبوتنيك" إن القنبلة انفجرت على طريق موكب نائب الرئيس، ومن بين الضحايا حراس صالح. وقد أعلن في وقت سابق عن مصرع شخصين وإصابة سبعة آخرين.

    واكد مكتب نائب الرئيس الهجوم على موكبه، وقال ابنه عباد، على تويتر إنه كان برفقة والده وقت الهجوم مؤكدا أن والده في صحة جيدة.

    نائب الرئيس الأفغاني نفسه، قال في رسالة فيديو إنه أصيب بجروح طفيفة في يديه ووجهه، مشيرا إلى إصابة حراسه، وأصدر ممثلو حركة طالبان المتشددة بيانا نفوا فيه علاقتهم بالحادث.

    انظر أيضا:

    طالبان تتبنى محاولة اغتيال نائب الرئيس الأفغاني
    نجاة النائب الأول للرئيس الأفغاني من هجوم استهدف موكبه
    الداخلية الأفغانية: مقتل 10 أشخاص وإصابة حراس نائب الرئيس في الانفجار الذي استهدف موكبه
    استهداف موكب نائب الرئيس الأفغاني بانفجار في كابول
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook