19:32 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث قيرغيزستان (30)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء القرغيزي الجديد، سادير جاباروف، إن الرئيس القرغيزي، سورونباي جينبيكوف، قد يستقيل في غضون يومين إلى ثلاثة أيام.

    وقال جاباروف للصحفيين إن "الرئيس قال إنه بعد الموافقة على الحكومة الجديدة واستكمال جميع الإجراءات ذات الصلة يعتزم الاستقالة في غضون يومين أو ثلاثة أيام".

    وقال في مؤتمر صحفي إن "روسيا ستظل شريكنا الاستراتيجي الأساسي، ولدينا قواسم كثيرة مشتركة، بما فيها الجانب جيوسياسي".

    وبوقت سابق من اليوم، اعتقلت السلطات رئيس البلاد السابق، ألمز بيك أتامباييف، ضمن التحقيقات حول الاحتجاجات في العاصمة بيشكيك، والمناهضة لنتائج الانتخابات البرلمانية.

    وقال بيان للجنة الأمن القومي إن الرئيس السابق وآخرون "اعتقلوا وفق أمر اعتقال صدر في إطار القضية الجنائية التي رفعت على خلفية تنظيم الاضطرابات في العاصمة بيشكيك"، مضيفة أن قوات الأمن تواصل اعتقال المشتبه بهم المتورطون في تلك القضية.

    وقال بيان لمكتب الرئاسة في ذات الوقت إن الرئيس سورونباي جينبيكوف أصدر قرارا بإعفاء أمين مجلس الأمن القومي ونائبه من مهامهما.

    وكانت اللجنة أعلنت كذلك اعتقال نائب وزير الداخلية السابق، كورسان أسانوف، بتهمة تنظيم أعمال شغب في العاصمة.

    وشهدت قرغيزستان في 4 تشرين الأول/ أكتوبر انتخابات برلمانية تقدم 16 حزباً لشغل مقاعد في برلمان البلاد بنسبة مشاركة 56.5 بالمئة. ولكن المئات من أنصار الأحزاب التي لم تتمكن من دخول برلمان البلاد نظموا احتجاجات وطالبوا بإلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية وإجراء تصويت ثانٍ على انتخابات المجلس التشريعي للجمهورية. وخلال محاولة لتفريق المتظاهرين وقعت اشتباكات مع قوات الأمن. اقتحم متظاهرون مبنى "البيت الأبيض"، حيث يتواجد البرلمان وإدارة الرئيس القيرغيزي، ثم توجهوا في اتجاه لجنة الدولة للأمن القومي وأطلقوا سراح الرئيس السابق ألمز بيك أتامباييف.

    وفي تطورات الوضع، أعلنت عضو لجنة الانتخابات المركزية القرغيزية، غولنارا جوراباييفا، يوم الثلاثاء الماضي، إبطال نتائج الانتخابات البرلمانية في البلاد بأغلبية اثني عشر صوتًا، وذلك على خلفية الاحتجاجات.

    وأعلن الرئيس القرغيزي، سورونباي جينبيكوف، أن محاولة للاستيلاء على السلطة في البلاد بشكل غير قانوني وقعت، كما دعا معارضيه إلى وقف الاحتجاجات العامة، مشيراً إلى أنه أمر قوات الأمن بعدم استخدام الأسلحة النارية، كما أعلن استعداده للاستقالة من منصبه، بمجرد تعيين رؤساء جدد للهيئات التنفيذية وعودة البلاد إلى النظام القانوني.

    الموضوع:
    أحداث قيرغيزستان (30)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook