23:17 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (67)
    0 20
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الدفاع الأرمينية، اليوم الأحد، التقارير حول قصف مدينة غنجة ثاني أكبر المدن في أذربيجان، من مناطق في أرمينيا، بعد إعلان السلطات في باكو عن القصف.

    يريفان - سبوتنيك. وعلقت السكرتيرة الصحفية للوزارة، شوشان ستيبانيان، بالقول إنها "معلومات مضللة".

    وفي وقت سابق من صباح اليوم الأحد، أعلنت السلطات في أذربيجان، أن صاروخا استهدف مبنى سكني في مدينة غنجة ثاني أكبر المدن في البلاد بعد العاصمة باكو، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص على الأقل.

    ذكرت وزارة الطوارئ في أذربيجان أن "أحد المباني السكنية تدمر بالكامل بعد استهدافه بصاروخ. وتم الكشف عن 5 جثث على الأقل من بين الأنقاض، فيما هناك 17 مصابا. ويعمل المسعفون في موقع الحادث".

    وكانت وزارة الدفاع الأذربيجانية أشارت في وقت سابق اليوم إلى أن مدينة غنجة تتعرض لقصف من أراضي أرمينيا، حيث يسود توتر بسبب إقليم قره باغ.

    يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أعلن صباح أمس السبت، التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بدءا من منتصف ليل 10 أكتوبر/تشرين الأول.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الماضي، في أعنف جولة من الصراع المستمر منذ 30 عاما ويتبادل الجانبان الاتهامات بتأجيج الصراع.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (67)

    انظر أيضا:

    وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان أكدا للافروف التمسك بوقف إطلاق النار في قره باغ
    تركيا تؤكد دعمها للقرارات التي تقبل بها أذربيجان فقط
    وزير الدفاع الأرميني يناقش مع الصليب الأحمر إجراءات تبادل السجناء بين أرمينيا وأذربيجان
    هل لعبت الطائرات المسيرة التركية دورا في الصراع بين أذربيجان وأرمينيا؟
    الكلمات الدلالية:
    أرمينيا, أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook