15:16 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون، اليوم الأحد، إن حوالي 40 مسلحين بقضبان معدنية حاولوا اقتحام مركز شرطة في إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس واستخدموا الألعاب النارية كقذائف مورتر.

    وقالت شرطة باريس على تويتر "هجوم عنيف على مركز شرطة شامبيني بقذائف مورتر ومقذوفات متعددة الليلة الماضية. لا إصابات في صفوف الشرطة".

    ونشرت الشرطة مقطع فيديو يظهر فيه إطلاق وابل من الألعاب النارية باتجاه مركز الشرطة في ضاحية شامبيني-سور-مارن التي تبعد حوالي 15 كيلومترا جنوب شرقي وسط باريس. وحاول المسلحون دخول مركز الشرطة لكن دون جدوى.

    ولم يتم اعتقال أحد لكن صورا أظهرت نوافذ محطمة في مركز الشرطة وسيارات لحقت بها أضرار. وفقا لـ "رويترز".

    ولم يتضح حتى الآن الدافع وراء الهجوم، وهو الثالث الذي يستهدف مركز الشرطة هذا في غضون عامين. ويقع مركز الشرطة في منطقة سكنية ينتشر فيها تهريب المخدرات وتعتبر السلطات إعادة النظام فيها من أهم الأولويات.

    وقال لوران جيان رئيس بلدية شامبيني لقناة (بي.إف.إم) "كان هجوما منظما من قبل حوالي 40 شخصا أرادوا الاشتباك". وأضاف "التوتر سائد منذ أيام مع أشخاص لديهم نية مؤكدة للاشتباك مع الشرطة. إنها مشاعر كراهية للشرطة. كنا على شفا كارثة".

    ووقعت سلسلة من الوقائع التي استهدفت السلامة العامة في أنحاء مختلفة بفرنسا منذ انتهاء العزل العام لاحتواء مرض كوفيد-19 في منتصف مايو/ أيار مما وضع الحكومة في حالة تأهب قصوى خشية ارتفاع مستوى الجريمة في ظل التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

    انظر أيضا:

    الشرطة الفرنسية تعيد فتح برج إيفل بعد إغلاقه بسبب إنذار كاذب
    الشرطة الفرنسية تعتقل متظاهرا أساء لها وتغرم 123 آخرين ... فيديو
    الشرطة الفرنسية تفكك مخيم مهاجرين كان نقطة انطلاق إلى بريطانيا
    الشرطة الفرنسية تطلق الغاز المسيل للدموع مع عودة تظاهرات السترات الصفراء
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook