08:10 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 84
    تابعنا عبر

    قالت السلطات الفرنسية، إن نحو 40 شخصا مسلحين بالألعاب النارية والقضبان الفولاذية حاصروا مركزا للشرطة خارج باريس في ساعة مبكرة من صباح الأحد.

    كان اثنان من الضباط في راحة قصيرة لتدخين السجائر خارج المركز في شامبيني سور مارن، على بعد حوالي 12 كيلومترا شرق العاصمة، عندما ظهر المهاجمون فجأة قبل منتصف الليل بقليل، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وبالكاد تمكن الضباط من تحصين أنفسهم بالداخل عندما بدأ الحشد بمهاجمة المدخل والعديد من سيارات الشرطة، بينما أطلق آخرون وابلا من الألعاب النارية الشديدة ضد المبنى. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

    وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، أدى الاعتداء، إلى ظهور دعوات جديدة تطالب باتخاذ إجراءات حكومية أكثر صرامة بعد سلسلة من الهجمات على قوات الأمن الفرنسية.

    وقال رئيس بلدية المدينة، لوران جين، إن الشرطة ربما استُهدفت ردا على حادث دراجة نارية مؤخرا زُعم أن رجال الأمن تسببوا فيه، لكن الأمر لم يثبت.

    غرد وزير الداخلية، جيرالد دارمانين، أن "هؤلاء التجار الصغار لا يخيفون أحدا ولن يثبطوا عملنا في مكافحة المخدرات"، رغم أن مسؤولي الشرطة لم يحددوا هوية المهاجمين.

    وأعلن مكتب دارمانين في وقت لاحق أنه سيلتقي الثلاثاء مع نقابات الشرطة، التي تضغط منذ شهور لاتخاذ إجراءات ملموسة لتحسين ظروف العمل.

    انظر أيضا:

    أصغر فائزة باللقب منذ 1992... شيانتيك البولندية تفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس... فيديو
    سفير إيران لدى فرنسا: الحظر الأمريكي الجديد ما هو إلا إجراء إجرامي
    مصرع 5 أشخاص في اصطدام طائرتين غربي فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook