07:22 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    بث التلفزيون الحكومي الصيني، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، فيلما وثائقيا يوضح بالتفصيل ما وصفه بأنه اعترافات جاسوس تايواني.

    ونددت حكومة تايوان بالصين بعد أن بث التلفزيون الصيني الفيلم الذي يظهر فيه مواطن تايواني يعترف بزيارة هونغ كونغ لدعم المتظاهرين المناهضين للحكومة هناك، بحسب "رويترز".

    وأوضح الفيلم بالتفصيل ما وصفه بأنه اعتراف لموريسون لي الذي اعتقلته الشرطة في شنتشن المجاورة لهونغ كونغ العام الماضي، للاشتباه بانتهاكه قوانين الأمن القومي.

    وأدانت الصين مرارا تايبه لدعمها حركة الاحتجاج في هونغ كونغ التي تديرها الصين، قائلة إن قوى استقلال تايوان وهونغ كونغ متواطئة. وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا، فيما تقول تايوان إن من واجبها الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.

    وقال التلفزيون الرسمي إن لي سافر إلى هونغ كونغ لدعم المحتجين ثم توجه إلى شنتشن سرا لتصوير الشرطة شبه العسكرية الصينية.

    وقال لي في الفيلم وهو يرتدي زي السجن: "أنا آسف للغاية. لقد قمت بالعديد من الأشياء السيئة والخاطئة في الماضي، وربما أضر بالوطن الأم والبلد"، وفي تايبه وصف مجلس شؤون البر الرئيسي الفيلم بأنه "محض هراء".

    وقال: "هذا تضخيم سياسي خبيث من الجانب الآخر، حيث يوقع أحد أفراد شعبنا في فخ القيام بأنشطة تجسس، ويلحق الضرر بالعلاقات عبر مضيق تايوان".

    انظر أيضا:

    الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين ردا على عقوبات هونغ كونغ
    رئيسة هونغ كونغ تعلن قطع علاقاتها بجامعة بريطانية بسبب الحريات
    سلع هونغ كونغ المخصصة للتصدير إلى أمريكا ستحمل شعار "صنع في الصين"
    الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق عميق بشأن نشطاء هونغ كونغ المعتقلين في الصين
    إجراءات أمنية مشددة في هونغ كونغ قبل مسيرة احتجاجية محظورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook