09:52 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    أعلن المجلس الأوروبي تمديد عقوباته المفروضة على مطوري ومستخدمي الأسلحة الكيميائية، والتي تشمل أشخاصا على علاقة بالحكومة السورية وآخرين على علاقة بحادث تسمم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال.

    أمستردام - سبوتنيك. وكشف بيان للمجلس الأوروبي، اليوم الاثنين، أنه تقرر تمديد العقوبات "المفروضة على أشخاص وكيانات متورطة في تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية، وذلك لمدة عام حتى 16 تشرين الأول/أكتوبر 2021".

    وأوضح بيان المجلس أن العقوبات تستهدف 9 أشخاص بينهم 5 على علاقة بالحكومة السورية، بينما 4 آخرين "متورطين في هجوم سالزبوري باستخدام مادة نوفيتشوك السامة"، وذلك بجانب كيان آخر هو مركز الدراسات والبحوث العلمية في العاصمة السورية دمشق.

    وأفاد البيان الصحفي على الموقع الرسمي للمجلس الأوروبي،" وتتكون العقوبات من حظر السفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد أصول الأشخاص والكيانات. الغاية من العقوبات المفروضة هو دعم الحظر العالمي للأسلحة الكيميائية، في وقت تتزايد فيه الهجمات الكيماوية في أجزاء مختلفة من العالم."

    وبدأ العمل بنظام العقوبات الأوروبية في عام 2018. ويهدف إلى مكافحة انتشار واستخدام الأسلحة الكيميائية. وقد كان من المقرر تطبيق العقوبات حتى 16 تشرين الأول /أكتوبر الجاري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook