09:31 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (71)
    0 51
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، بأن بلاده ستمضي حتى النهاية قي قضية قره باغ، معلن تفضيل باكو لأن يكون الحل سلميا ودون إرقاة الدماء.

    وأضاف علييف "من أجل وقف إطلاق نار مستدام، يجب أن يكون هناك استيفاء متبادل للشروط. لقد التزمنا بوقف إطلاق النار منذ دخوله حيز التنفيذ".

    وتحدث علييف عن انتهاك القوات الأرمنية لوقف إطلاق النار، قائلا: "قصفت مدينة كنجة الأذربيجانية بنيران الصواريخ والمدفعية، ما أسفر عن مقتل وجرح مدنيين، واليوم سيزور ممثلو السفارات المكان"، وذلك في تصريحات أدلى بها إلى قناة "هابر جلوبال" التلفزيونية التركية.

    وأضاف "لدى باكو معلومات تفيد بأن قرار إطلاق الصواريخ على مدينة غانجا اتخذه رئيس الوزراء الأرمني شخصيا".

    وقال إن "باكو تتحلى بضبط النفس".

    هذا وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم السبت الماضي، التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بدءا من منتصف ليل 10 أكتوبر/تشرين الأول.

    وامتدت المباحثات لـ 10 ساعات، وجرت في جلسة مغلقة، وامتنعت الأطراف عن الإدلاء ببيانات قبل بدء المباحثات.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان، في 27 أيلول/ سبتمبر الحالي، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (71)

    انظر أيضا:

    الدفاع الأذربيجانية: نلتزم باتفاقية وقف إطلاق النار في قره باغ
    "أمة أرمنية واحدة وشاملة"...كارداشيان تتبرع بـمليون دولار لضحايا قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook