02:57 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    على مدار نحو 200 عام، تولى 45 رجلا رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بداية بجورج واشنطن وحتى دونالد ترامب.

    نشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، تقريرا عن أغرب الانتخابات الرئاسية التي شهدتها الولايات المتحدة منذ تأسست الدولة.

    تتم انتخابات الرئاسة الأمريكية بالاقتراع الشعبي، إلا أن المرشح الذي يحصل على أكبر عدد من أصوات الناخبين لا يكون بالضرورة الرئيس، حيث يكون مصيرة بيد المجمع الانتخابي.

    المجمع الانتخابي هو كيان مكون من 538 مندوبا يمثلون كافة الولايات يتم ترشيحهم عن طريق التصويت الشعبي عبر وضعهم على ورقة الاقتراع‎، وهناك ولايات أخرى تختارهم خلال المؤتمرات العامة للأحزاب في الولاية، أو يختارهم الكونغرس المحلي لكل ولاية.

    وبمجرد حصول أحد المرشحين على 270 صوتا انتخابيا من أصل 538 يتم تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

    1789: جورج واشنطن يفوز بنسبة 100%

    أول انتخابات رئاسية أمريكية امتد التصويت فيها لعامين! بدأ التصويت في 15 ديسمبر/ كانون الأول 1788 وانتهى في 10 يناير/ كانون الثاني 1789.

    تم انتخاب جورج واشنطن رئيسا بالإجماع بنسبة 100% تقديرا لدوره في حرب الاستقلال الأمريكية، وترؤسه للاتفاقية التي صاغت الدستور الأمريكي.

    1860: انتخابات تشعل حربا أهلية

    فوز المرشح الجمهوري أبراهام لينكولن على نظيره الديمقراطي جون بريكنريدج، تسبب في اندلاع حرب أهلية دموية استمرت خمسة أعوام.

    عقب إعلان النتيجة قامت الولايات الجنوبية (كارولينا الجنوبية، مسيسيبي، جورجيا، لويزيانا، فلوريدا، ألباما) بالانسحاب من الاتحاد الأمريكي وتشكيل دولة مستقلة، خوفا من إلغاء لينكولن لقانون العبودية.

    لكن لينكولن تمكن من سحق التمرد وإعادة جميع الولايات للاتحاد الأمريكي، كما أنهى قانون العبودية.

    1872: وفاة أحد المرشحين

    شهدت الانتخابات ترشيح فيكتوريا وودهول نفسها كأول امرأة في تاريخ الولايات المتحدة، ولكن ما يجعلها ضمن الأغرب هو موت أحد المرشحين الأساسيين قبل معرفة النتيجة.

    وعقب الوفاة أعلنت النتيجة بفوز يوليسيس غرانت مرشح الحزب الجمهوري الذي توفي بشكل مفاجئ، ليتم تقسيم أصواته الانتخابية على 4 مرشحين آخرين.

    1876: خسارة الفائز

    رغم فوز صامويل تيلدن مرشح الحزب الديمقراطي على نظيره الجمهوري رذرفورد هايز بعد أول فرز للأصوات، تنازل الديمقراطيون عن الانتخابات لصالح الجمهوريين مقابل إنهاء إعادة الإعمار وانسحاب القوات الفيدرالية من الدول الجنوبية التي شهدت حربا أهلية لانفصالها.

    1920: حملة انتخابية من السجن

    فاز مرشح الحزب الجمهوري وارن جي هاردينغ إثر تفوقه الكاسح على مرشح الحزب الديمقراطي جيمس أم كوكس، والغريب أن مرشح الحزب الاشتراكي يوجين فيكتور دبس، الذي كان حينها مسجونا 10 سنوات بتهمة التحريض على التمرد، قاد حملته من السجن.

    حصل دبس على نحو 913 ألف صوت، ما يعد أعلى نسبة على الإطلاق يحصل عليها مرشح لحزب اشتراكي في انتخابات الرئاسة.

    2000: فوز المرشح الخاسر

    تغلب مرشح الحزب الديمقراطي آل جور على المرشح الجمهوري جورج دبليو بوش، ورغم ذلك بات جورج بوش الابن الرئيس. آل جور حصل على أغلبية الأصوات في التصويت الشعبي، إلا أن بوش حصل على 271 صوتا مقابل 266 لآل جور من الهيئة الانتخابية.

    انظر أيضا:

    ترامب يعلن موعد عودته إلى تجمع انتخابي منذ إصابته بكورونا
    بعد أن أقره البرلمان... هل يحقق قانون الانتخابات المبكرة مطالب الشارع العراقي؟
    بعد أيام من إصابته بكورونا... ترامب يستأنف حملته الانتخابية وسط حشد من أنصاره
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, ترامب, الانتخابات الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook