11:21 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون في أفغانستان، اليوم الثلاثاء، إن قوات الأمن شنت هجوما مضادا في الجنوب على مقاتلي حركة "طالبان" مع احتدام القتال لليوم الثالث على التوالي في هجوم للمسلحين ألقى بظلاله على محادثات السلام بين الطرفين.

    ويختبر هجوم طالبان على إقليم هلمند عزيمة الحكومة في بداية محادثات تهدف إلى إنهاء الحرب الدائرة منذ 19 عاما وقد يعيق تحقيق الوعد الذي قطعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي قبل الانتخابات بإعادة باقي القوات الأمريكية للديار بحلول عيد الميلاد، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وهذا أول هجوم كبير لطالبان منذ بدء المحادثات بينها وبين الحكومة الشهر الماضي وأحد أكبر الهجمات منذ التزام المسلحين بوقف إطلاق النار في إطار اتفاق بين الحركة وواشنطن في فبراير شباط لسحب القوات الأمريكية.

    وأكدت الولايات المتحدة، أمس الاثنين، شن ضربات جوية على مقاتلي طالبان للدفاع عن هلمند في وجه الهجوم عليها. والضربات الجوية الأمريكية نادرة نسبيا منذ فبراير شباط حين وافقت واشنطن على سحب قواتها لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

    ومنذ يوم الأحد، استولى المسلحون على قواعد عسكرية في هلمند وأغلقوا العاصمة الإقليمية لشكركاه.

    انظر أيضا:

    أفغانستان.. القبض على عناصر من شبكة حقاني و"داعش" على صلة بمحاولة اغتيال نائب الرئيس
    مقتل وإصابة عشرات العسكريين والمواطنين بانفجار عبوة في أفغانستان
    هل ستتراجع واشنطن عن قرار سحب قواتها من أفغانستان؟
    الكلمات الدلالية:
    طالبان, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook