21:29 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    جدد المرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن، هجومه على الرئيس دونالد ترامب، واتهمه بالتسبب في وفاة 215 ألف أمريكي، مشيرا إلى أنه ارتكب أكبر فشل في تاريخ الرئاسة الأمريكية.

    وكتب بايدن، على "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "215 ألف أمريكي فقدوا أرواحهم بسبب فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19" أمام مرأى من ترامب".

    وقال بايدن: "هذا هو أكبر فشل يرتكبه قائد في تاريخ الرئاسة الأمريكية".

    ويرى بايدن أن الوقت قد حان لإنهاء ما يعصفه بـ "موسم الظلام"، متعهدا بتنفيذ استراتيجية وطنية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة.

    ويحذر المرشح الديمقراطي من أنه في حالة بقاء الرئيس دونالد ترامب في منصبه، فإن إصابات ووفيات كورونا في الولايات المتحدة سيظل مرتفعا، وستغلق الشركات الصغيرة بشكل دائم، وستستمر معاناة العائلات العاملة.

    ومن المقرر أن يتم إجراء انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    ويعد بايدن الديموقراطي، أبرز منافسي الرئيس الحالي دونالد ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري، الذي يطمع في الفوز بفترة رئاسية جديدة لمدة 4 سنوات.

    ويتبادل ترامب الرئيس الحالي، وبايدن نائب الرئيس السابق، الاتهامات من حين إلى آخر.

    ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم، بينما يقول ترامب، إن ما فعله في 4 سنوات يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 عاما.

    ويقول ترامب: "كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأنه بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا".

    انظر أيضا:

    ترامب أو بايدن... "واشنطن بوست" توضح أيهما أفضل بالنسبة لشعوب الشرق الأوسط
    الحرب الكلامية بين بايدن وترامب
    بايدن: الأمريكيون لا يبحثون عن صدقة
    حملة بايدن: نتائج فحوص كورونا لديه جاءت سلبية
    الكلمات الدلالية:
    انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020, دونالد ترامب, جو بايدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook