07:00 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بالمماطلة في حل الأزمة بناغورني قره باغ، مطالبا إياها بإعادة "أراضي أذربيجان المحتلة".

    وقال أردوغان، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، "مجموعة مينسك لا تزال تماطل بحل أزمة قره باغ وعليها إعادة أراضي أذربيجان المحتلة"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وحول الاتهامات الموجهة لأنقرة بإرسال مقاتلين سوريين إلى أذربيجان، أكد أردوغان أن "هذا ليس همنا.. المقاتلون السوريون لا يذهبون إلى أذربيجان لأن لديهم ما سيقومن به في بلدهم"، مؤكدا أن بلاده مستعدة لتقديم كل أنواع الدعم إلى أذربيجان.

    وكان الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، نفى وجود مقاتلين سوريين في بلاده يشاركون في المعارك الدائرة على حدود إقليم "ناغورني قره باغ" كما ادعى الجانب الأرميني. وقال علييف، في تصريحات لقناة "الجزيرة" القطرية: "الأنباء التي ذكرتها أرمينيا بشأن نقل مقاتلين سوريين إلى أذربيجان كاذبة".

    من جانبه، أكد رئيس جهاز أمن الدولة في جورجيا، جريجول ليلواشفيلي، أن "المعلومات التي تفيد بعبور مسلحين سوريين من تركيا عبر الأراضي الجورجية للقتال في أذربيجان غير صحيحة وتهدف إلى زيادة التوتر في المنطقة".

    انظر أيضا:

    رئيس أذربيجان يشكر أردوغان على دعم تركيا
    أردوغان: أرمينيا يجب أن تنسحب من الأراضي التي تحتلها في أذربيجان
    أردوغان: أذربيجان باتت مضطرة إلى حل مشاكلها بنفسها
    أردوغان وجونسون يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية والتوتر بين أذربيجان وأرمينيا
    لماذا يلقي أردوغان بثقله لدعم أذربيجان
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, ناغورني قره باغ, مينسك, أرمينيا, أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook