21:27 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت روما أنها تعول على العلاقات المتميزة بين موسكو ومينسك لدفع الحوار الرامي لحل الأزمة السياسية القائمة في بيلاروس منذ إعادة انتخاب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، معربة عن قلقها إزاء التطورات الجارية هناك.

    موسكو - سبوتنيك. قال وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في موسكو اليوم الأربعاء، "فيما يخص بيلاروس، لدينا قلق شديد حول الأوضاع الأخيرة التي أدت لإصابة الكثير من المتظاهرين".

    وتابع "إيطاليا تدعم الحوار الداخلي الشامل بين كافة الأطراف في بيلاروس، وكجزء من المجتمع الأوروبي نقول إنه لا بد من منع إغلاق القنوات الدبلوماسية للحوار مع بيلاروسيا".

    وأضاف دي مايو، "نعول على العلاقات المتينة بين موسكو ومينسك للدعوة للحوار الشامل في بيلاروس، وكذلك إجراء الإصلاحات الدستورية".

    هذا ووافق زعماء الاتحاد الأوروبي مؤخرا على فرض عقوبات على قيادات بيلاروس، لم تشمل الرئيس نفسه.

    وتشهد بيلاروس احتجاجات معارضة لنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد التي فاز بها بحسب لجنة الانتخابات البيلاروسية، الرئيس الحالي للبلاد، ألكسندر لوكاشينكو.

    وتعتبر المعارضة أنه حدث تزوير في هذه الانتخابات، في الوقت الذي تعتبر فيه السلطات البيلاروسية أن الاحتجاجات في البلاد توجه من الخارج بهدف زعزعة استقرار بيلاروس.

    ودعا البرلمان الأوروبي، بوقت سابق، إلى فرض عقوبات ضد الرئيس البيلاروسي والأشخاص والمسؤولين عن "تزوير نتائج الانتخابات" في بيلاروس وحوادث العنف ضد المتظاهرين، مؤكدين عدم اعترافهم بشرعية الرئيس الحالي للبلاد.

    وكان الاتحاد الأوروبي أكد أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروس عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها.

    انظر أيضا:

    روسيا تضع المرشحة السابقة لرئاسة بيلاروسيا تيخانوفسكايا على قائمة المطلوبين
    موسكو تحذر واشنطن من التدخل في شؤون بيلاروسيا 
    اعتقال أكثر من 300 متظاهر في احتجاجات بيلاروس
    بيلاروسيا...تيخانوفسكايا توجه "إنذارا نهائيا" للحكومة وتهدد بإضراب الشركات
    الكلمات الدلالية:
    بيلاروسيا, إيطاليا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook