15:55 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (77)
    0 20
    تابعنا عبر

    اقترحت لجنة الطيران الدولية، الخاصة برابطة الدول المستقلة، اليوم الأربعاء، على خلفية الصراع في قره باغ، اتخاذ تدابير لتفادي إلحاق منظومات الدفاع الجوي الضرر بالطائرات المدنية.

    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يجري مشاروات ثلاثية مع وزير الخارجية الأرمني زهراب ناتساكانيان والأذري جيحون بيراموف في موسكو، 10 أكتوبر 2020
    © Sputnik . Press service of the Russian Foreign Ministry
    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان اللجنة: "تقترح لجنة الطيران الدولية في أقرب وقت ممكن، اتخاذ مجموعة من التدابير التي تهدف إلى الامتثال غير المشروط لقواعد القانون الدولي والوقاية الكاملة من تحييد الطائرات المدنية بأسلحة الدفاع الجوي، فضلاً عن الأهداف المدنية والمطارات بالصواريخ وغيرها من الأسلحة، مع مراعاة الخصائص التكتيكية والتقنية للأسلحة في منطقة الصراع".

    وأضاف البيان: "على شركات الطيران التي تسافر إلى منطقة جنوب القوقاز [عبر منطقة الصراع]، تقييم عوامل الخطر لضمان سلامة رحلات الطائرات المدنية فوق أو بالقرب من مناطق الصراع والمراقبة الصارمة والامتثال للإخطارات .... لتجنب مناطق الخطر".

    هذا واندلعت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

    وفجر الـ 10 من تشرين الأول/أكتوبر، أعلنت موسكو، عن توصل وزيري الخارجية الأذربيجاني والأرمني، عقب محادثات استمرت 10 ساعات، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قره باغ وتبادل أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين وتسليم جثامين القتلى، وذلك بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووفق معاييرها.

    إلا أن الهدنة اتسمت بالهشاشة منذ سريانها حيث تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات ضد المدنيين.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (77)

    انظر أيضا:

    باشينيان: الأعمال القتالية في قره باغ ما كانت لتبدأ لولا استعداد تركيا للمشاركة فيها
    الدفاع الروسية تعرب عن قلقها بشأن البيانات حول نقل المسلحين من الشرق الأوسط إلى قره باغ
    إيران تحدد شرطا قبل الإعلان عن تفاصيل خطة الحل في قره باغ
    لافروف: روسيا لا تتفق مع تركيا بشأن قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook